مبيعات العرب والمؤسسات المحلية تهبط ببورصة مصر والسعودية تتراجع تحت ضغط البتروكيماويات

Tue Apr 21, 2015 12:55pm GMT
 

1235 جمت - فقدت بورصة مصر مكاسبها التي حققتها في النصف الأول من معاملات اليوم الثلاثاء تحت ضغوط بيعية من قبل مؤسسات المال المحلية والعربية في حين تراجعت السوق السعودية بسبب جني الأرباح بعد ارتفاعات قوية في الجلسات الماضية بسبب الإعلان عن فتح السوق أمام الأجانب.

وانخفض المؤشر المصري الرئيسي 0.24 بالمئة ليغلق عند 8575.3نقطة بعد أن كان مرتفعا بنحو 0.3 بالمئة ونزل الثانوي 0.52 بالمئة ليغلق عند 485.5 نقطة.

وبلغت قيم التداول 383.101 مليون جنيه.

ومالت معاملات العرب والمصريين إلى البيع بينما اتجهت معاملات الأجانب إلى الشراء واستحوذت المؤسسات على 53 بالمئة من المعاملات.

وخسرت أسهم التجاري الدولي 0.98 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 1.9 بالمئة وعامر جروب اثنين بالمئة وبالم هيلز 1.7 بالمئة.

وتوقعت نعيم للوساطة في الأوراق المالية في مذكرة بحثية لها اليوم نزول المؤشر الرئيسي حتى مستوى 8445 نقطة ونصحت المتعاملين "بانتظار إشارة شراء اخرى."

ونزلت أسهم بايونيرز 0.55 بالمئة وجلوبال تليكوم 2.65 بالمئة وسوديك 0.65 بالمئة بينما ارتفعت أسهم هيرميس 0.55 بالمئة وطلعت مصطفى 3.2 بالمئة والقلعة 0.9 بالمئة.

وفي الرياض تراجع مؤشر السوق 0.32 بالمئة ليغلق عند 9558.9 نقطة بعد ارتفاعات قوية في الجلسات الماضية للإعلان عن دخول الأجانب للسوق في 15 يونيو حزيران المقبل.

وخسرت أسهم سابك 0.23 بالمئة والراجحي 0.3 بالمئة وموبايلي 6.8 بالمئة وصافولا 0.6 بالمئة وسبكيم 0.1 بالمئة وكيان 1.7 بالمئة.   يتبع