المؤشر المصري يتراجع صباحا وسط ضبابية بشأن ضريبة البورصة

Sun May 3, 2015 9:29am GMT
 

0918 جمت - تراجع مؤشر سوق الأسهم المصرية صباح الأحد وسط نزول معظم الأسهم المدرجة مع ضبابية الرؤية بشان ما ستسفر عنه الجهود الرامية لتعديل الضريبة على الأرباح الرأسمالية للبورصة.

ونزل المؤشر الرئيسي 0.52 بالمئة إلى 8627.2 نقطة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الاوراق المالية "هناك قلق في السوق من عدم وضوح الرؤية بشأن ضريبة البورصة ومدى تعديلها أو الإبقاء عليها كما هي."

وأضاف "هذا سبب التراجع حتى الان.. السوق قد يستقر عند 8600نقطة."

كان وزير المالية المصري هاني قدري دميان قال يوم الخميس إن التعديلات التي يجري مناقشتها بخصوص ضريبة الأرباح الرأسمالية في البورصة تتعلق بآلية دفع الضريبة.

وتحد هذه التصريحات من آمال السوق بإجراء تعديلات جوهرية على قانون الضريبة المثيرة للجدل لكنها لا تغلق الباب نهائيا أمام أي تعديلات محتملة مستقبلا.

ويشكو المتعاملون في سوق المال من أنهم لا يعرفون حتى الآن كيفية حساب الضريبة أو طرق تحصيلها أو طرق الخصم.

وبحلول الساعة 0922 بتوقيت جرينتش انخفض 21 سهما بين 28 سهما جرى تداولها في على المؤشر الرئيسي فيما صعدت خمسة أسهم واستقر سهمان دون تغيير.

وقاد التراجعات سهم التجاري الدولي بخسائر 0.9 بالمئة تلاه طلعت مصطفى الطي انخفض 1.4 بالمئة.   يتبع