المؤشر السعودي يغلق على تراجع طفيف وأسهم مصر تواصل النزول القوي

Sun May 3, 2015 1:37pm GMT
 

1250 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الأحد على تراجع بفعل نزول معظم الأسهم القيادية فيما واصلت البورصة المصرية الهبوط القوي مجددا مع ترقب المتعاملين لأخبار إيجابية بشأن ضريبة البورصة قد تدفع السوق للصعود.

ونزل المؤشر السعودي 0.71 بالمئة إلى 9764.2 نقطة وسط تداولات 10.9 مليون ريال.

وسجل سهما سابك والأهلي التجاري أكبر الخسائر على المؤشر ونزلا 0.9 بالمئة لكل منهما.

كما انخفضت أسهم جبل عمر وجرير والإنماء والمتقدمة وسامبا وسبكيم بنسب بين 0.9 و2.6 بالمئة.

في المقابل ارتفعت اسهم تصنيع والاتصالات والسعودي الفرنسي وصافولا بين 0.12 و 3.2 بالمئة.

وفي القاهرة هبط المؤشر الرئيسي للبورصة 1.3 بالمئة ليغلق على 8563 نقطة.

وقال إيهاب رشاد من مباشر لتداول الاوراق المالية "الأداء السلبي للسوق نتيجة طبيعية للقلق لدى المتعاملين...الجميع منتظر رد الحكومة على مطالب سوق المال بتعديل الضريبة."

كان وزير المالية المصري هاني قدري دميان قال يوم الخميس إن التعديلات التي يجري مناقشتها بخصوص ضريبة الأرباح الرأسمالية في البورصة تتعلق بآلية دفع الضريبة.

وتحد هذه التصريحات من آمال السوق بإجراء تعديلات جوهرية على قانون الضريبة المثيرة للجدل لكنها لا تغلق الباب نهائيا أمام أي تعديلات محتملة مستقبلا.   يتبع