أسهم مصر والسعودية تغلق منخفضة

Sun May 10, 2015 1:43pm GMT
 

1225 جمت - انخفضت بورصتا السعودية ومصر بنهاية تعاملات الأحد وسط غياب المحفزات الدافعة للصعود في السوقين وترقب المتعاملين لأخبار بشأن ضريبة البورصة في مصر.

ونزل المؤشر السعودي 0.08 بالمئة إلى 9710.5 نقطة وسط تداولات قيمتها 6.9 مليار ريال.

وسجلت أسهم البتروكيماويات أكبر الخسائر على المؤشر بقيادة سابك وتصنيع اللذين انخفضا 1.7 بالمئة و1.4 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت أسهم الحكير وينساب وصافولا وسبكيم والإنماء ومعادن بنسب تراوحت بين 0.4 و 1.5 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم الاتصالات السعودية 1.3 بالمئة وإعمار المدينة الاقتصادية 3.9 بالمئة واسمنت ينبع 2.02 بالمئة والطيار 1.2 بالمئة والسعودي الفرنسي 0.6 بالمئة.

وفي القاهرة انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة 0.6 بالمئة إلى 8692 نقطة وسط نزول لمعظم الأسهم المدرجة مع ترقب المتعاملين لما ستسفر عنه المباحثات بشأن فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية المحققة من البورصة.

وقال عيسى فتحي من القاهرة لتداول الاوراق المالية "نزول اليوم يعكس حالة الترقب لدى المستثمرين فيما يخص موضوع الضرائب .. الحكومة لم تقل اذا كانت ستعدل أم لا. حتى كلام الوزير عن تعديل آلية السداد.. لم يتم (التعديل) حتى الان."

وقاد سهم طلعت مصطفى تراجعات السوق وانخفض 1.98 بالمئة.

كما نزلت اسهم المصرية للاتصالات وهيرميس وجهينة وجلوبال تليكوم والسويدي والنساجون وبالم هيلز وحديد عز وعامر جروب وسوديك بنسب تراوحت بين 0.6 و 3.7 بالمئة.   يتبع