خسائر المصرية للاتصالات تهبط ببورصة مصر والمؤشر السعودي يغلق مرتفعا

Wed May 13, 2015 1:53pm GMT
 

1330 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الأربعاء مرتفعا بدعم من مكاسب الأسهم القيادية بصدارة البنوك والبتروكيماويات فيما انخفضت البورصة المصرية تحت وطأة خسائر المصرية للاتصالات بعد استبعاد سهم الشركة من مؤشر إم.اي.سي.آي للأسواق الناشئة.

وصعد المؤشر السعودي 0.5 بالمئة إلى 9672 نقطة وسط تداولات متدنية قيمتها 5.7 بالمئة.

وعادة ما تقل قيم التداول خلال أشهر الصيف مع تسييل المتعاملين الأفراد لأجزاء من محافظهم من أجل توفير سيولة لقضاء العطلات الصيفية والاستعداد لموسم رمضان والعيد.

وقاد ارتفاعات السوق سهما الراجحي وسابك بمكاسب 3.2 بالمئة و2.6 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت أسهم سامبا وسافكو والاتصالات السعودية والعربي الوطني والاسمنت السعودية والسعودي الفرنسي بنسب بين 0.5 و 1.4 بالمئة.

في المقابل هبط سهم موبايلي 3.4 بالمئة. وأعلنت السوق المالية السعودية بعد نهاية التداول إحالة المشتبه بهم في قضية موبايلي للادعاء العام للتحقيق معهم بشأن مخالفات تتعلق بالتداول بناء على معلومات داخلية.

كما انخفضت أسهم معادن ومكة للتعمير وكيان والحكير وجبل عمر بنسب ترواحت بين 0.2 و 1.7 بالمئة.

وفي القاهرة انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة 1.7 بالمئة إلى 8526.4 بالمئة متأثرا بخسائر الأسهم القيادية.

وهبط سهم المصرية للاتصالات عشرة بالمئة بعد استبعاد إم.اس.سي.آي لمؤشرات الاسواق لسهم الشركة من مؤشر الأسواق الناشئة.   يتبع