المؤشر السعودي ينهي الأسبوع مرتفعا وأسهم مصر عند أدنى مستوى في 5 أشهر

Thu May 14, 2015 1:18pm GMT
 

1255 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تعاملات الأسبوع مرتفعا بدعم من مكاسب الأسهم القيادية بصدارة البنوك والبتروكيماويات في حين أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية عند أدنى مستوى في خمسة أشهر بعد خفض ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق وزن مصر على مؤشرها للأسواق الناشئة.

وصعد المؤشر السعودي 0.62 بالمئة إلى 9731.5 نقطة بتداولات بقيمة 6.8 مليار ريال.

وسجل سهما الراجحي وسابك أكبر المكاسب على المؤشر وارتفعا 2.4 بالمئة و2.2 بالمئة على الترتيب.

وزادت أسهم الأهلي التجاري والكهرباء وجبل عمر وسامبا والطيار وبنك الرياض بين 0.9 و5.1 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم صافولا 0.6 بالمئة وموبايلي 1.2 بالمئة والمراعي ومعادن 0.4 بالمئة وبنك الجزيرة ومكة للتعمير 0.6 بالمئة.

وفي القاهرة هبط المؤشر الرئيسي 2.6 بالمئة إلى 8303.4 نقطة مسجلا أدنى مستوى منذ 17 ديسمبر كانون الثاني.

وفي مراجعة نصف سنوية يوم الثلاثاء خفضت ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق وزن مصر على مؤشرها للأسواق الناشئة واستبعدت سهم المصرية للاتصالات من المؤشر وهو ما دفع السهم للهبوط 6.6 بالمئة بنهاية اليوم مسجلا أكبر الخسائر على المؤشر الرئيسي للبورصة.

وفي ظل وجود ثلاثة أسهم مصرية فقط على مؤشر ام.اس.سي.آي بعد المراجعة الأخيرة يقول بعض المحللين إن البلد يواجه خطر الاستبعاد من المؤشر بالكامل.

وبين 30 سهما مدرجا لم يرتفع سوى سهم الشرقية للدخان بمكاسب 1.7 بالمئة.   يتبع