بورصة مصر تقفز بأعلى وتيرة يومية منذ يوليو 2013 بعد تجميد ضريبة الأرباح الرأسمالية

Mon May 18, 2015 12:59pm GMT
 

1235 جمت - سجل المؤشر المصري الرئيسي خلال معاملات اليوم الاثنين أعلى ارتفاع يومي له منذ الرابع من يوليو تموز 2013 بعدما قال مجلس الوزراء المصري في بيان إنه تقرر إيقاف العمل بضريبة الأرباح الرأسمالية في البورصة لمدة عامين حفاظا على تنافسية سوق المال المصري.

ودعمت مشتريات مؤسسات المال المحلية الصعود القوي للسوق والذي أعاد الحياة مرة أخرى للأسهم لترتفع معظمها بالنسبة القصوى وسط اختفاء عروض البيع خلال معاملات اليوم.

وقفز المؤشر المصري الرئيسي 6.5 بالمئة ليغلق عند 8798.2 نقطة والمؤشر الثانوي 7.5 بالمئة ليغلق عند 469.1 نقطة.

وبلغت قيم التداول 791.580 مليون جنيه مقابل أقل من 400 مليون جنيه خلال معاملات أمس الأحد.

وأوقفت البورصة اليوم التداول على أسهم 135 شركة بعد ارتفاعها بأكثر من خمسة بالمئة كما أوقفت التداول نصف ساعة عن التداولات بأكملها بعد تجاوز ‭‭‭EGX100‬‬‬ نسبة الخمسة بالمئة. ‭‭‭ ‬‬‬

وافتتح رئيس الوزراء إبراهيم محلب جلسة البورصة اليوم مع وزير الاستثمار ورئيس البورصة دعما للسوق التي تضررت في الآونة الأخيرة بسبب عوامل أبرزها ضريبة الأرباح الرأسمالية.

وقال وائل عنبة من الأوائل لإدارة المحافظ المالية "التأجيل خطوة نحو الإلغاء.. إعادة الثقة وراء إعادة السيولة من جديد للسوق."

وقفزت أسهم التجاري الدولي 4.8 بالمئة والمصرية للاتصالات والقلعة وبالم هيلز وجلوبال وهيرميس وطلعت مصطفى وحديد عز بنحو عشرة بالمئة.

وقال وزير الاستثمار أشرف سالمان في اتصال هاتفي مع رويترز اليوم "قمنا بافتتاج جلسة البورصة اليوم لتوصيل رسالة بأن الحكومة تؤكد على أهمية البورصة ودورها في جذب أموال واستثمارات أجنبية لمصر.   يتبع