مبيعات الأجانب والعرب تهبط ببورصة مصر للجلسة الثانية

Tue May 26, 2015 12:54pm GMT
 

1020 جمت - دفعت مبيعات الأجانب والعرب على الأسهم القيادية وخاصة سهمي البنك التجاري الدولي والشركة المصرية للاتصالات لهبوط بورصة مصر خلال معاملات اليوم الثلاثاء للجلسة الثانية على التوالي.

وتراجع المؤشر الرئيسي 0.83 بالمئة ليغلق عند 8975.3 نقطة والمؤشر الثانوي 0.23 بالمئة ليغلق عند 483.2 نقطة.

وبلغت قيم التداول 571.559 مليون جنيه.

ومالت معاملات العرب والاجانب إلى البيع بينما اتجهت معاملات المصريين إلى الشراء. واستحوذت المؤسسات على 54 بالمئة من المعاملات.

وخسرت أسهم المصرية للاتصالات 4.3 بالمئة وهو ما يدل على استمرار تاثر المستثمرين باستبعاد السهم من مؤشر ام.اس.سي.آي من للأسواق الناشئة الذي أصبح يضم ثلاثة أسهم مصرية فقط هي البنك التجاري الدولي ومجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري وجلوبال تليكوم.

وهبطت أسهم التجاري الدولي 2.1 بالمئة وجلوبال تليكوم 3.02 بالمئة والقلعة 1.5 بالمئة والعربية للأقطان 2.8 بالمئة.

وقال وائل عنبة من الأوائل لإدارة المحافظ المالية "الشيء الايجابي اليوم هو أن السيولة في السوق التي تخرج مع التراجع تكون أقل من السيولة التي تدخل مع الصعود."

ونزلت أسهم طلعت مصطفى 0.7 بالمئة وسوديك 0.6 بالمئة وحديد عز 1.2 بالمئة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الأوراق المالية "السوق قد يرتد من مستوى 8950 نقطة لأعلى مرة أخرى مع بداية تكوين مراكز مالية للمستثمرين."   يتبع