بورصة قطر تهبط بفعل تحقيقات مع مسؤولين بالفيفا

Thu May 28, 2015 10:18am GMT
 

0947 جمت - تراجعت البورصة القطرية تراجعا كبيرا اليوم الخميس متأثرة بضعف معنويات المستثمرين عقب فتح تحقيقات جنائية مع مسؤولين بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وعمليات بيع لجني الأرباح على أسهم ازدان القابضة التي صعدت في السابق بدعم من إدراجها على مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وهبط مؤشر الدوحة 2.6 بالمئة إلى 11916 نقطة مسجلا أدنى مستوياته في خمسة أسابيع لتصل نسبة خسائره إلى أربعة بالمئة منذ الإعلان أمس الأربعاء عن اعتقال عدد من كبار الشخصيات بالفيفا وفتح تحقيقات في اتهامات بالفساد.

ولم يتضح ما إذا كان الأمر سينتهي بسحب حق استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 من قطر بسبب التحقيقات. ونفت الدوحة ارتكاب أي مخالفات في عرضها الذي فازت من خلاله بحق استضافة البطولة.

وحتى إذا تم سحب حق الاستضافة فلن يكون لذلك تأثير يذكر على الاقتصاد القطري الثري. وقد ينتهي المطاف بقطر إلى إهدار مليارات الدولارات على بناء ملاعب كرة القدم وفقدان إيرادات سياحية لكنها قادرة على تحمل ذلك بسهولة.

غير أن تحقيقات الفيفا قد تشكل ضربة لصورة قطر وأثرت هذه الأنباء سلبا على المستثمرين الأفراد المحليين.

وقال أكبر خان مدير إدارة الأصول لدى الريان للاستثمار في الدوحة "من الواضح أن الأنباء الواردة عن مسؤولي الفيفا تؤثر على المعنويات ودفعت السوق للانخفاض."

وأضاف "الضوء مسلط على (أسهم) ازدان القابضة التي زادت قيمة تداولاتها بالفعل عن مليار ريـال (275 مليون دولار) اليوم قبل إعادة تقييم مؤشر إم.إس.سي.آي الليلة بما يمثل أكثر من 70 بالمئة من إجمالي حجم التداول بالبورصة."

وهبط سهم ازادن القابضة بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة بعدما صعد في وقت سابق بدعم من قرار إدراجه على مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة في نهاية هذا الشهر. ورغم هذا الهبوط لا يزال سهم ازدان مرتفعا 8.9 بالمئة منذ الإعلان عن إدراجه في 12 مايو أيار.

ومن بين الأسهم المدرجة حديثا على مؤشر إم.إس.سي.آي أيضا سهم صناعات قطر الذي ارتفع 1.3 بالمئة.   يتبع