خسائر الأسهم القيادية تدفع بورصتي السعودية ومصر للإغلاق على تراجع

Sun May 31, 2015 1:28pm GMT
 

1305 جمت - أنهت بورصتا السعودية ومصر تعاملات الأحد على انخفاض وسط نزول الأسهم القيادية في السوقين في ظل شح السيولة وغياب المحفزات الدافعة للصعود.

ونزل المؤشر السعودي 0.7 بالمئة إلى 9688.7 نقطة وسط تداولات قيمتها 6.6 مليار ريال.

ومن بين 165 سهما جرى التداول عليها انخفض 132 سهما واستقرت أربعة أسهم فيما صعد 29 سهما فقط.

وقاد تراجعات السوق سهما جبل عمر والراجحي بخسائر 3.05 بالمئة و1.14 بالمئة على الترتيب.

كما تراجعت أسهم معادن وصافولا وبنك الرياض والأهلي التجاري والمتقدمة وسامبا بنسب تراوحت بين 0.4 و1.9 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم البحري 0.8 بالمئة والمملكة 1.4 بالمئة والسعودي الهولندي 0.6 بالمئة وبنك الجزيرة 0.7 بالمئة والحكير 0.2 بالمئة.

وفي القاهرة انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.4 بالمئة إلى 8782.55 نقطة وسط نزول معظم الأسهم المدرجة.

وسجل سهم طلعت مصطفى أكبر الخسائر على المؤشر وانخفض 2.6 بالمئة تلاه سهما مدينة نصر للإسكان وجلوبال تليكوم بخسائر 4.2 و3.9 بالمئة.

وانخفضت أسهم الشرقية للدخان والمصرية للاتصالات وسوديك والسويدي وحديد عز ومصر الجديدة للإسكان وأوراسكوم للاتصالات وبايونيرز وعامر جروب بنسب تراوحت بين 1.9 و3.9 بالمئة.   يتبع