صعود معظم أسواق الأسهم الخليجية والبورصة السعودية تتراجع قبل إعلان مهم

Tue Jun 9, 2015 3:01pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 9 يونيو حزيران (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم الثلاثاء بعد تعافي أسعار النفط لكن البورصة السعودية تراجعت قبيل إعلان مهم من إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج نفط برنت ما يزيد عن إثنين في المئة ليتم تداوله فوق 64 دولارا للبرميل حيث طغى صعود الطلب الموسمي في الاقتصادات المتقدمة وتوقعات بهبوط إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة على تأثير تخمة المعروض العالمي.

لكن المؤشر الرئيسي للسوق السعودية انخفض 0.4 في المئة إلى 9491 نقطة مع هبوط معظم الأسهم المحلية على قائمته.

وفي وقت لاحق اليوم ستعلن إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق نتائج المراجعة السنوية لتصنيفات الأسواق حيث يتوقع محللون إطلاق عملية طويلة الأمد لإدراج السعودية في مؤشر الأسواق الناشئة الذي تستخدمه على نطاق واسع الصناديق النشطة والخاملة في أنحاء العالم.

لكن لا تزال هناك احتمالات لإرجاء مثل تلك الخطوة وهو ما قد يقلق المستثمرين.

وعوضت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى خسائرها المبكرة لتغلق على ارتفاع مع مواصلة النفط مكاسبه خلال اليوم.

وحقق مؤشر سوق دبي أكبر المكاسب وصعد 2.4 في المئة. وقفز سهم أملاك للتمويل بالحد الأقصى اليومي 15 في المئة للجلسة الخامسة على التوالي لتبلغ مكاسبه 99 في المئة منذ استئناف تداوله الأسبوع الماضي بعد توقف لست سنوات.

وبعدما صعد سهم أملاك بالحد الأقصى تحول المشترون إلى أسهم أخرى مثل سهم أرابتك القابضة للبناء الذي قفز 13.5 في المئة رغم أن الشركة لم تطلق أي إعلانات. وارتفعت معظم الأسهم الأخرى أيضا.   يتبع