أسواق الأسهم الخليجية تتراجع مع انخفاض السيولة في بداية رمضان

Thu Jun 18, 2015 4:06pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 18 يونيو حزيران (رويترز) - هبطت أسواق الأسهم الخليجية اليوم الخميس رغم ارتفاع أسعار النفط مع إحجام بعض المستثمرين الأفراد المحليين عن المشاركة في بداية شهر رمضان.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 بالمئة وانخفض سهم مصرف الراجحي واحدا بالمئة مشكلا أكبر ضغط على المؤشر.

وسجل سهم الراجحي مكاسب 3 بالمئة هذا الأسبوع مع توقع المستثمرين بيان قوي من الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بعد اجتماع لجنته لصنع السياسة النقدية.

وقد يعزز رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة والذي ستسير على خطاه السعودية نظرا لارتباط عملتها الريال بالدولار هوامش أرباح البنوك في المملكة مثل الراجحي. لكن المركزي الأمريكي خفض أمس الأربعاء توقعاته للنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة في 2015 نظرا لانطلاقة ضعيفة في بداية العام.

وهناك عامل سلبي للسوق السعودية ككل يتمثل في غياب أي تدفقات كبيرة للأموال من الخارج منذ فتح السوق أمام الاستثمار الأجنبي المباشر يوم الإثنين.

وأظهرت أحدث بيانات من البورصة أن المؤسسات الأجنبية لم تقم بتحركات كبيرة أمس. وتبين من حسابات لرويترز بناء على البيانات أن الأجانب جميعهم اشتروا أسهما محلية بشكل مباشر بثلاثة ملايين دولار فقط من الإثنين إلى الأربعاء رغم احتمال عدم تسجيل بعض التدفقات في البيانات لأنها كانت صغيرة جدا.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.6 في المئة مع تراجع سهم إعمار العقارية القيادي واحد في المئة بعدما سعرت وحدتها المصرية إعمار مصر طرحها العام الأولي عند 3.8 جنيه مصري للسهم. وقالت الشركة هذا الشهر إن العرض سيتم تسعيره بين 3.5-4.25 جنيه للسهم.

وانخفض سهم شركة الرهن العقاري أملاك للتمويل -التي تملك فيها إعمار العقارية ايضا حصة 4.4 بالمئة- وكان بين الأسهم الأكثر تداولا في دبي.   يتبع