أسواق الأسهم الخليجية تتراجع بفعل الهجمات واليونان ومصر تصعد

Sun Jun 28, 2015 3:02pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 28 يونيو حزيران (رويترز) - هبطت أسواق الأسهم الخليجية اليوم الأحد بعد هجمات في الكويت وتونس فضلا عن أجواء القلق بشأن أزمة ديون اليونان بينما صعدت البورصة المصرية في أعقاب تغطية فاقت المعروض بكثير لطرح عام أولي لأسهم إعمار مصر.

ومن المستبعد أن تشكل الهجمات التي أسفرت عن مقتل نحو 66 شخصا أي تهديد وشيك لاقتصادات دول الخليج المصدرة للنفط. ولا تعتمد المنطقة على الاستثمارات المباشرة ولديها موارد ضخمة تستطيع تكريسها للحفاظ على تدف النفط.

ولم يشهد الدينار الكويتي والعملات الخليجية الأخرى تحركات تذكر في أسواق العملات الفورية والآجلة اليوم وهو ما يشير إلى عدم وجود تدفقات نقدية كبيرة.

ورغم أن التفجير الذي تعرض له مسجد في الكويت هو أول هجوم من نوعه تشهده البلاد فإن الاختراق الأمني يضغط على معنويات المستثمرين الأفراد الذين يهيمنون على أسواق الأسهم الخليجية ويسهمون بالغالبية العظمى من قيم التداول.

وهبط مؤشر سوق الكويت 0.2 بالمئة مع انخفاض سهم بنك الكويت الوطني 1.2 بالمئة.

لكن سهم بيت التمويل الخليجي ارتفع 3.4 بالمئة بعدما وقعت الشركة إتفاقا مع أداني جروب الهندية سيساعدها على التخارج من مشروع عقارات صناعية في مومباي. وقالت الشركة إنها تلقت 45 مليون دولار كجزء من مدفوعات التخارج من مطور المشروع.

وتراجع مؤشر سوق دبي 2.2 بالمئة إلى 4056 نقطة لينزل عن متوسطه المتحرك لمئتي يوم البالغ 4082 نقطة وهو ما يعد مؤشرا فنيا سلبيا.

وانخفض سهم إعمار العقارية ذو الثقل 2.8 بالمئة بينما هبط سهما أملاك للتمويل وأمانات القابضة 4.6 و4.4 بالمئة على الترتيب بعد أن هيمنا على النشاط في الأسبوع الماضي.   يتبع