ارتفاع معظم أسواق الأسهم الخليجية وعمان تحقق أداء أفضل بعد إتفاق إيران

Tue Jul 14, 2015 4:27pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 14 يوليو تموز (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم الثلاثاء في تحركات محدودة استجابة للإتفاق الدولي بشأن برنامج إيران النووي والذي يفتح فرصا جديدة لأنشطة الأعمال أمام بعض الشركات المحلية لكنه يضغط أيضا على أسعار النفط.

وسيؤدي الإتفاق الإيراني في نهاية المطاف إلى رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران مقابل تقليص برنامجها النووي.

ويعتقد محللون أن الأمر سيستغرق عدة أشهر حتى تصل إيران إلى طاقتها التصديرية الكاملة من النفط بعد تخفيف العقوبات. لكن حتى زيادة متواضعة في الصادرات النفطية ستكون كافية لدفع أسعار الخام العالمية للتراجع لأن السوق تشهد بالفعل تخمة في المعروض. وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت بنحو 2 بالمئة اثناء التعاملات اليوم الثلاثاء رغم أنه قلص خسائره في وقت لاحق.

وتراجع مؤشر قطاع البتروكيماويات في سوق الأسهم السعودية 0.3 في المئة حاذيا حذواسعار أسعار النفط لكن المؤشر الرئيسي للسوق أغلق مرتفعا 0.1 بالمئة مدعوما بقطاعات أخرى.

وكان سهم مصرف الراجحي الداعم الرئيسي للمؤشر بصعوده 1.3 بالمئة. وسجل البنك الذي يركز على أنشطة الأفراد انخفاضا طفيفا بلغ 0.4 بالمئة في صافي ربح الربع الثاني من العام الأسبوع الماضي متجاوزا توقعات المحللين.

وكان سهم صافولا للصناعات الغذائية داعما رئيسيا آخر للمؤشر بصعوده 1.7 بالمئة.

وارتفع مؤشر سوق دبي في أوائل التعاملات استجابة للإتفاق الإيراني لكنه أغلق مستقرا مع تراجع بعض الأسهم التي صعدت في وقت سابق بفعل توقعات إبرام الإتفاق. وعلى سبيل المثال اغلق سهم بنك دبي الإسلامي منخفضا 0.3 بالمئة بعدما صعد 1.8 في المئة في الجلستين السابقتين.

وزاد سهم موانئ دبي العالمية المتخصصة في إدارة الموانئ 1.4 في المئة. وهي إحدى شركات الخدمات اللوجستية الرئيسية في الإمارة وربما تستفيد من زيادة حركة الشحن البحري عبر الخليج بعد رفع العقوبات.   يتبع