تراجع حاد للأسهم المصرية وسط خسائر بالأسواق العالمية

Mon Jul 27, 2015 12:54pm GMT
 

1235 جمت - واصلت بورصة مصر مسارها النزولي للجلسة الثانية على التوالي اليوم الاثنين وسط تراجعات للأسهم العالمية ومخاوف بشأن آفاق نمو الاقتصاد الصيني.

وهبط المؤشر المصري الرئيسي 1.46 بالمئة ليغلق عند 7887.87 نقطة والمؤشر الثانوي 1.43 بالمئة ليغلق عند 440.08 نقطة.

وبلغت قيم التداول 413.155 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين والعرب إلى البيع بينما اتجهت معاملات الأجانب نحو الشراء واستحوذت المؤسسات على نحو 60 بالمئة من المعاملات.

وهوت الأسهم الصينية أكثر من ثمانية بالمئة اليوم في أكبر انخفاض ليوم واحد في ثماني سنوات وسط تجدد المخاوف بشأن توقعات ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وفي القاهرة هوت أسهم بالم هيلز 5.6 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 5.9 بالمئة وطلعت مصطفى 3.9 بالمئة والقلعة 3.6 بالمئة وهيرميس 4.05 بالمئة.

وقال عيسى فتحي من القاهرة لتداول الاوراق المالية "البورصات كلها تراجعت اليوم بسبب أزمة الصين. المشكلة في مصر أنه لا يوجد أي مسؤول قد يخرج عليك ويذكر مدى تأثر مصر إيجابيا أو سلبيا من هذه الأزمة او غيرها من أي أزمة عالمية."

ونزلت أسهم التجاري الدولي 0.9 بالمئة وعامر جروب 2.9 بالمئة وحديد عز 4.5 بالمئة وسوديك 5.15 بالمئة وبايونيرز 2.1 بالمئة.

  يتبع