بورصات الشرق الأوسط تتراجع بفعل النفط والأسهم العالمية ونتائج أعمال

Mon Jul 27, 2015 4:25pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 27 يوليو تموز (رويترز) - واصلت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط خسائرها اليوم الاثنين تحت ضغط نتائج أعمال جاءت معظمها مخيبة للآمال وهبوط جديد في أسعار النفط وتراجع الأسهم العالمية في أعقاب انتكاسة جديدة في الصين.

وتراجع خام القياس العالمي مزيج برنت اثنين في المئة وهبطت جميع مؤشرات أسواق الأسهم الرئيسية بعدما انخفض مؤشر سي.إس.آي 300 لأسهم أكبر الشركات المدرجة في شنغهاي وشينزن 8.5 في المئة.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 2.4 في المئة مسجلا أكبر خسائره اليومية في أربعة أشهر وتصدر قطاع البتروكيماويات الخسائر.

وقال عبد الله علاوي مساعد المدير العام ورئيس البحوث لدى الجزيرة كابيتال في الرياض إن سوق المملكة التي غلب عليها الهدوء خلال شهر رمضان وأغلقت في عطلة عيد الفطر لا تزال تستوعب الآفاق الجديدة الأكثر تشاؤما للنفط بعد الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية.

وتراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ذو الثقل في السوق 4.3 في المئة بعدما خفضت إن.بي.كيه كابيتال تصنيفها للسهم إلى توصية "بالاحتفاظ" من توصية "بالشراء" وقالت إن ربحيته بلغت ذروتها في الأمد القصير على الأرجح.

وهوى سهم السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) 8.9 في المئة إلى 29.20 ريـال في أكثر التداولات كثافة منذ أوائل مايو أيار بعدما أعلنت الشركة هبوط أرباحها الفصلية 55 في المئة إلى 110.1 مليون ريـال (29.4 مليون دولار). وتوقع محللون في استطلاع لرويترز أرباحا قدرها 133.3 مليون ريـال.

وهبط سهم التصنيع الوطنية (تصنيع) 3.3 في المئة بعدما تحولت الشركة إلى تسجيل خسارة صافية في الربع الثاني لتخالف تقديرات محللين توقعوا أن تحقق أرباحا.

وتكبدت معظم أسواق الأسهم الخليجية الأخرى خسائر أقل حيث أغلقت في وقت سابق من اليوم حينما نزل النفط قليلا عن مستوى إغلاق أمس الأحد.   يتبع