المؤشر السعودي يتراجع والأسهم المصرية تنهي الأسبوع على ارتفاع

Thu Jul 30, 2015 1:12pm GMT
 

1245 جمت - أنهى مؤشر البورصة السعودية تعاملاته اليوم الخميس على تراجع رغم توقعات باستقرار أسعار النفط وتوقف موجة الهبوط التي سادت الأسواق في الأيام الماضية بينما أنهى المؤشر المصري أسبوعه مرتفعا بفضل صعود عدد من الأسهم القيادية مع اقتراب افتتاح قناة السويس الجديدة.

وانخفض المؤشر السعودي 0.1 في المئة إلى 9098.27 نقطة لكن مؤشري قطاعي البنوك والبتروكيماويات حققا مكاسب معقولة حيث صعد الأول 0.28 في المئة والثاني 0.13 في المئة.

وقال الأمين العام لأوبك عبد الله البدري للصحفيين اليوم إن المنظمة لا تتوقع مزيدا من الهبوط في أسعار النفط العالمية.

وارتفعت أسهم بنك الرياض 0.5 في المئة والبنك الأهلي 1.2 في المئة ومصرف الراجحي 0.57 في المئة وسابك 0.74 في المئة وينساب واحدا في المئة.

في المقابل هبطت أسهم تصنيع 2.23 في المئة وكيمانول 1.9 في المئة واللجين للبتروكيماويات 3.2 في المئة وساب 0.8 في المئة.

وفي القاهرة أنهى المؤشر المصري الرئيسي تعاملاته مرتفعا 1.1 في المئة ليصل إلى 8191.53 نقطة بينما زاد المؤشر الثانوي 1.1 بالمئة أيضا ليغلق عند 459.12 نقطة.

وحققت بعض الأسهم القيادية مكاسب كبيرة ومنها سهم بلتون الذي قفز 12.75 في المئة وجنوب الوادي للأسمنت الذي صعد خمسة في المئة وبايونيرز 4.7 في المئة وحديد عز 3.5 في المئة وجلوبال تليكوم اثنين في المئة.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية "هناك معنويات مرتفعة بالسوق تزداد كلما اقتربنا من افتتاح قناة السويس الجديدة. السوق سيصل لمستوى 8500 نقطة خلال الأسابيع القليلة المقبلة."

وارتفعت أيضا أسهم هيرميس 1.65 في المئة وطلعت مصطفى 1.4 في المئة وأوراسكوم للاتصالات 1.2 في المئة وسوديك 1.1 في المئة وعامر جروب 0.95 في المئة وبالم 0.4 في المئة.   يتبع