الأسواق العربية تتراجع بفعل النفط والسعودية تفقد 2.9%

Tue Aug 18, 2015 3:53pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 18 أغسطس آب (رويترز) - هبطت أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء بعدما ضغط تراجع الأسهم الصينية على الأسعار العالمية للنفط والسلع الأولية.

وانخفضت الأسهم الصينية بما يزيد على ستة بالمئة اليوم بعدما أذكى ضعف اليوان أمام الدولار المخاوف من إجراء بكين مزيد من الخفض في قيمة عملتها. وربما يؤدي ذلك إلى خفض استهلاك الصين ووارداتها.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 2.9 بالمئة إلى 8197 نقطة مسجلا أدنى إغلاق له في سبعة أشهر.

وقالت مجموعة سامبا المالية في تقرير اليوم إن إنفاق الحكومة ساهم في دعم النشاط الاقتصادي في المملكة خلال النصف الأول من العام رغم هبوط أسعار النفط.

وقالت كابيتال إيكونومكس التي مقرها لندن في تقرير إن الاقتصاد السعودي سجل على ما يبدو معدل نمو سنوي يزيد على خمسة بالمئة في نهاية الربع الثاني من العام مدعوما بزيادة إنتاج النفط. لكن العودة المنتظرة للنفط الإيراني إلى السوق بعد رفع العقوبات تعني تقلص المجال المتاح أمام الرياض لإجراء مزيد من الزيادة في الإنتاج.

وهبط سهم عملاق البتروكيماويات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) التي تعد الصين سوقا مهمة لها 1.7 بالمئة. وتراجع سهم شركة التعدين العربية السعودية (معادن) 5.8 بالمئة حيث ضغط انخفاض الأسهم الصينية على أسعار المعادن.

وانخفضت أسهم شركات سعودية صغيرة وبصفة خاصة في قطاع التأمين بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة.

وكان قطاع الرعاية الصحية النقطة المضيئة الوحيدة في السوق. وقالت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن مجلس الضمان الصحي التعاوني إن معظم زائري المملكة سيطبق عليهم التأمين الصحي الإلزامي.   يتبع