خسائر حادة في بورصتي مصر والسعودية بعد تهاوي النفط والأسهم العالمية

Sun Aug 23, 2015 1:03pm GMT
 

1235 جمت - هوت الأسهم المصرية بشكل حاد خلال معاملات اليوم الأحد متأثرة بتهاوي أسواق المال العالمية والاقليمية مع هبوط النفط وتخوف المستثمرين من تباطؤ عالمي تقوده الصين وتعديل مؤسسة فيتش النظرة المستقبلية للسعودية إلى سلبية من مستقرة.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق 5.4 بالمئة ليغلق عند 6784.1 نقطة مسجلا أدنى مستوى في 20 شهرا وخسر المؤشر الثانوي ستة بالمئة ليغلق عند 385.4 نقطة.

وبلغت قيم التداول 444.437 مليون جنيه.

وسيطرت معاملات المصريين على نحو 96 بالمئة من التداولات واتجهت للبيع فيما بلغت معاملات الأجانب ثلاثة بالمئة ومالت للشراء والعرب واحدا بالمئة ومالت للبيع.

وسيطرت معاملات الأفراد على 15 بالمئة من التداولات مقابل 85 بالمئة للمؤسسات.

وأوقفت بورصة مصر التداول على أكثر من 100 سهم لمدة نصف ساعة بعد تراجعها بأكثر من خمسة بالمئة. وفقدت الأسهم نحو 15 مليار جنيه من قيمتها السوقية.

واختفت طلبات الشراء من على 38 سهما خلال المعاملات اليوم.

وهوت أسهم التجاري الدولي 5.6 بالمئة وعامر جروب 9.9 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 9.5 بالمئة والمنتجعات 8.3 بالمئة.

وقال كريم عبد العزيز من الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار "لا أحد يعرف إذا كان العالم يتجه نحو أزمة مالية بالفعل أم لا. الخوف في السوق كبير للغاية. المؤسسات تشتري عند هذه المستويات."   يتبع