المؤشر السعودي عند أدنى مستوى في 27 شهرا وانحسار موجة الهبوط في مصر بعد تأجيل ضريبة البورصة

Mon Aug 24, 2015 9:33am GMT
 

0827 جمت - واصل مؤشر سوق الأسهم السعودي مساره الهابط ليسجل في مستهل تعاملات اليوم أدنى مستوى في 27 شهرا مع استمرار هبوط النفط وتخوف المتعاملين من تباطؤ الاقتصاد السعودي فيما هدأت وتيرة هبوط البورصة المصرية بعد إقرار تجميد ضريبة البورصة لمدة عامين.

وهبطت التعاقدات الآجلة لخام برنت والخام الأمريكي لأدنى مستوى لها منذ ستة أعوام ونصف العام اليوم الاثنين لتقل عن أحدث مستوى دعم لهما وهو 45 دولارا للبرميل و40 دولارا للبرميل بالترتيب نتيجة شعور المستثمرين بقلق من أن يؤدي تباطؤ الاقتصاد الصيني إلى ضعف الطلب وسط وفرة عالمية من المعروض من النفط.

وهبط المؤشر السعودي 3.08 بالمئة إلى 7232.88 نقطة مسجلا أدنى مستوياته منذ 12 مايو ايار 2013.

ومن بين 166 سهما جرى التداول عليها انخفض 141 سهما وارتفع 22 سهما فيما استقرت ثلاثة أسهم دون تغيير.

وهبط مؤشر البنوك والبتروكيماويات 3.5 بالمئة لكل منهما.

وقاد تراجعات السوق صباحا سهما الراجحي وسابك بخسائر 5.1 بالمئة و5.03 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت أسهم جبل عمر وصافولا وسامبا والسعودي الفرنسي وبنك الرياض والعربي الوطني بنسب تراوحت بين 2.9 و5.12 بالمئة.

في المقابل ارتفعت اسهم الاستثمار الصناعي 0.9 بالمئة وموبايلي 0.4 بالمئة والاسمنت السعودية 0.3 بالمئة.

وفي القاهرة هدأت وتيرة هبوط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بعد الخسائر الحادة التي تكبدها أمس. ونزل المؤشر صباحا 0.7 بالمئة إلى 6738.5 نقطة بعد أن أقرت مصر الليلة الماضية تأجيل العمل بضريبية البورصة لمدة عامين.   يتبع