بورصات الخليج تتراجع مع استمرار هشاشة الأسواق العالمية ومصر ترتفع‭ ‬

Wed Aug 26, 2015 3:50pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 26 أغسطس آب (رويترز) - هبطت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم الأربعاء مع تماسك المنطقة بعد تعاف قوي أمس الثلاثاء بينما دفع صائدو الصفقات من المستثمرين الأجانب سوق الاسهم المصرية للصعود.

وتعافت البورصات الخليجية أمس الثلاثاء بعد بضعة أيام من انخفاضات حادة وهو ما خلق إحساسا بأن الأسواق في المنطقة وجدت أرضية على الأقل في الأمد القصير. وعاد بعض المستثمرين من المؤسسات إلى السوق لشراء أسهم منتقاة بأسعار يرون الآن أنها معقولة.

وبينما لا تزال أسعار النفط والأسهم العالمية غير مستقرة وتبدو الآفاق الاقتصادية في الصين ضبابية لا توجد لدى مديري الصناديق أي ثقة في أن البورصات الخليجية بلغت القاع للأجل الطويل.

ولذا فإن المؤشر الرئيسي للسوق السعودية الذي قفز 7.4 بالمئة أمس تراجع 2.1 بالمئة اليوم. وانخفض حجم التداول بأكثر من الثلث بعدما ارتفع في الجلسة السابقة إلي أعلى مستوياته منذ مايو أيار 2014.

وهبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المنتجة للبتروكيماويات 4.1 بالمئة بعدما قفز بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة في الجلسة السابقة. وانخفض سهم مصرف الإنماء 3.7 بالمئة بعد ان كان صعد أيضا عشرة في المئة أمس.

وتراجع مؤشر سوق دبي 1.4 بالمئة بعدما قفز 4.6 بالمئة في الجلسة السابقة. وهبط سهم إعمار العقارية 1.7 بالمئة وسهم داماك العقارية 4.4 بالمئة.

وخالف مؤشر بورصة قطر الإتجاه النزولي ليرتفع 0.5 في المئة. وزاد سهم أريد للاتصالات 3.3 بالمئة وكان الداعم الرئيسي للمؤشر. وينظر إلى السهم على نطاق واسع كسهم آمن ذي عائد جذاب.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 في المئة بعدما ارتفع 2.8 في المئة أمس مع صعود سهم القلعة أحد أكبر الشركات الاستثمارية في البلاد 4.7 في المئة. وارتفع سهم بالم هيلز للتعمير 2.1 في المئة.   يتبع