بورصات الشرق الأوسط ترتفع لكن الصعود بفعل النفط يفقد قوته الدافعة

Sun Aug 30, 2015 3:49pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 30 أغسطس آب (رويترز) - صعدت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الأحد لكنها أغلقت أقل بكثير من المستويات المرتفعة التي حققتها أثناء الجلسة وهبطت بعض البورصات مع قيام المستثمرين بالبدء في البيع مع الصعود في المنطقة وهو ما يشير إلى أن المعنويات لا تزال هشة رغم تعافي أسعار النفط.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مرتفعا 1.1 في المئة فقط بعدما صعد بنحو 4.6 في المئة أثناء الجلسة.

وزاد مؤشر قطاع البتروكيماويات 3.2 في المئة وكان الداعم الرئيسي للمؤشر بعدما ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت متجاوزا 50 دولارا للبرميل يوم الجمعة. وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أربعة في المئة.

لكن بعض الأسهم تراجعت في أواخر التعاملات مثل سهم مجموعة الطيار للسفر والذي هبط 5.8 في المئة وسهم البنك السعودي الفرنسي الذي انخفض 2.5 في المئة.

وقال شاكيل ساروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين إن من المرجح أن تظل الأسواق متقلبة حتى تستقر أسعار النفط.

وهبط حجم التداول في السوق السعودية للجلسة الثالثة على التوالي في دلالة جديدة على أن التعافي لا يزال هشا.

وأغلق مؤشر سوق دبي مرتفعا 1.1 في المئة بعدما صعد بنحو 3.2 في المئة في أوائل التعاملات.

وكان سهم داماك العقارية الأكثر تداولا في السوق وقفز سبعة في المئة بعدما دعت الشركة لعقد اجتماع للمساهمين في 15 سبتمبر أيلول للموافقة على أول توزيعات أرباح نقدية بواقع عشرة في المئة منذ إدراجها في دبي في يناير كانون الثاني.   يتبع