المؤشر السعودي ينخفض مع نزول النفط وأسهم مصر ترتفع بعد كشف عملاق للغاز

Mon Aug 31, 2015 1:45pm GMT
 

1316 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الاثنين منخفضا 2.2 بالمئة إذ أصبحت حركة السوق مرهونة بأسعار النفط في غياب المحفزات الدافعة للصعود فيما قفزت البورصة المصرية 2.8 بالمئة بعد كشف عملاق للغاز.

ونزل المؤشر السعودي 2.18 بالمئة إلى 7522.5 نقطة وسط تداولات قيمتها 4.7 مليار ريال.

ومن بين 166 سهما جرى التداول عليها انخفض 130 سهما وصعد 33 آخرين فيما استقرت ثلاثة أسهم دون تغيير.

وسجل سهما الراجحي والأهلي التجاري أكبر الخسائر على المؤشر ونزلا 2.5 بالمئة وأربعة بالمئة على الترتيب تلاهما سابك الذي نزل 2.4 بالمئة.

وانخفضت أسهم جبل عمر وصافولا وجرير وبنك الرياض وسامبا والاتصالات السعودية بنسب تراوحت بين 1.3 و5.7 بالمئة.

وهبط سهم الطيار 5.7 بالمئة لكنه قلص خسائره التي بلغت 8.2 بالمئة في وقت سابق من الجلسة بعدما أكد مؤسس الشركة ناصر بن عقيل الطيار والذي استقال من منصب العضو المنتدب إن حصته في المجموعة باقية دون تغيير.

في المقابل ارتفعت أسهم السعودي الفرنسي 1.5 بالمئة والعربي الوطني 0.4 بالمئة وهرفي 3.5 بالمئة والخضري 0.4 بالمئة.

وأظهر مسح شهري تجريه رويترز أن نظرة مديري صناديق الشرق الأوسط تجاه الأسهم في المنطقة أضحت أكثر إيجابية بعد أن أدت موجة هبوط إلى انخفاض تقييمات الأسهم في المنطقة في حين تعافت أسعار النفط.

وبصفة عامة تبني مديرو الصناديق نظرة إيجابية تجاه البورصة السعودية حيث انخفض مضاعف الربحية إلى 12.4 مثل حين هوت السوق لأدنى مستوياتها في 24 أغسطس اب ثم ارتفع إلى 13.4 يوم الأحد. وقبل عام كان مضاعف الربحية 16.6 متفوقا على مؤشري ستاندرد ان بورز 500 الأمريكي وفايننشال تايمز 100 البريطاني.   يتبع