تباين أداء الأسهم الكويتية بنهاية التعاملات

Tue Sep 1, 2015 10:04am GMT
 

0935 جمت - تباين أداء المؤشرات الكويتية بنهاية تعاملات الثلاثاء وسط تحفظ من المتعاملين في السوق وتنفيذ عمليات جني أرباح على الأسهم المضاربة التي كانت ترفع المؤشر الرئيسي في الجلسات المنصرمة حسبما أفاد محللون.

وأغلق المؤشر السعري منخفضا 0.39 بالمئة عند 5797.77 نقطة فيما صعد مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.43 بالمئة إلى 923.13 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن انخفاض المؤشر الرئيسي للبورصة عائد لانخفاض أسعار النفط التي عادت مرة أخرى "لمرحلة عدم اليقين" نتيجة للتغيرات السريعة في كل لحظة.

وهبطت أسعار النفط أكثر من ثلاثة بالمئة اليوم ليصل سعر برميل برنت إلى 52 دولارا بعد أن أظهرت بيانات رسمية أن قطاع الصناعات التحويلية في الصين الذي يعد محرك اقتصاد أكبر مستهلك للطاقة في العالم انكمش بأسرع وتيرة في ثلاث سنوات.

وأضاف صبري أن الأسهم القيادية ترتفع لأن مستويات أسعارها اصبحت الآن تدعو للشراء "فنحن أمام أسعار لهذه الأسهم لم يكن يحلم بها المتداولون."

وأعرب عن قلقه من تحول الأسهم القيادية "ذات الوزن الكبير والأداء الجيد" إلى أسهم مضاربية تتغير أسعارها وفقا لرغبات المضاربين.

كان محللون قالوا لرويترز إن الأسهم القيادية بالسوق بدأت تستعيد عافيتها بعد الضغوط النزولية التي تعرضت لها خلال الشهر الماضي.

وبنهاية التعاملات ارتفعت أسهم بنك الكويت الوطني يرتفع 1.3 بالمئة وأغذية 3.7 بالمئة وبيتك 1.7 بالمئة وطيران الجزيرة 2.3 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم زين 1.35 بالمئة وأجيليتي 1.7 بالمئة ومشاريع الكويت 1.7 بالمئة وبنك بوبيان 2.5 بالمئة   يتبع