1 أيلول سبتمبر 2015 / 15:11 / منذ عامين

أسهم السعودية ومصر تغلق منخفضة

1241 جمت - تراجعت بورصتا السعودية ومصر بنهاية تعاملات اليوم الثلاثاء مع ضعف قوى الشراء في السوقين وتراجع معنويات المتعاملين بفعل هبوط النفط.

ونزل المؤشر السعودي 1.12 بالمئة إلى 7438.4 نقطة بتداولات قيمتها 5.2 مليار ريال.

وانخفض 140 سهما بين 166 سهما جرى التداول عليها في حين ارتفع 24 سهما واستقرت أربعة أسهم دون تغيير.

وقاد التراجعات سهما جبل عمر والراجحي بخسائر 3.8 و1.7 بالمئة على الترتيب.

ونزلت أسهم سابك وصافولا والأهلي التجاري والنقل البحري والحكير وتصنيع بين 0.9 و3.7 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم المراعي 1.6 بالمئة وجرير 1.2 بالمئة وبنك الرياض 0.4 بالمئة وبتروكيم 1.9 بالمئة وسامبا 0.13 بالمئة.

وفي القاهرة تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.7 بالمئة إلى 7204 نقاط وسط تداولات ضعيفة.

وتكبد سهم هيرميس أكبر الخسائر على المؤشر ونزل 1.4 بالمئة تلاه سهما عامر جروب وأوراسكوم للاتصالات بانخفاض 3.5 بالمئة و2.9 بالمئة على الترتيب.

وتراجعت أسهم جي.بي أوتو وبالم هيلز ومصر الجديدة للإسكان والقلعة وبايونيرز ومدينة نصر للإسسكان والمصرية للاتصالات والسويدي وجهينة بين 0.2 و2.7 بالمئة.

وارتفعت أسهم سيدي كرير للبتروكيماويات 3.4 بالمئة والنساجون 2.9 بالمئة والشرقية للدخان 1.7 بالمئة وحديد عز 3.7 بالمئة.

----------------

‭‭1220‬‬ جمت - واصلت البورصة الأردنية اليوم تراجعها للجلسة الثانية على التوالي لتصل إلى أدنى مستوى لها من 21 أكتوبر الماضي بفعل مبيعات في معظم الأسهم القيادية التي وصلت أسعارها لمستويات مغرية قبل أسبوع.

وأغلق المؤشر العام للأسهم اليوم الثلاثاء متراجعا بنسبة 0.44 بالمئة إلى 2088.42 نقطة في حين بلغت قيمة التداول 11.4 مليون دينار مقارنة مع 10.8 مليون دينار في الجلسة السابقة.

وقال معن الصالح محلل مالي إن استمرار الصعود في البورصة أمر مستبعد ومن الطبيعي حدوث جني الأرباح في ظل غياب الأخبار الجديدة.

وأضاف الصالح "نتوقع عودة التحسن للمؤشر قريبا."

وانخفض سهم الاتصالات الأردنية 4.6 بالمئة إلى 2.28 دينار وسهم مناجم الفوسفات 1.71 بالمئة إلى 5.73 دينار.

وتراجع سهم مصفاة البترول 2.9 بالمئة إلى 4.34 دينار وسهم البنك العربي 1.71 بالمئة إلى 6.88 دينار.

‭‭‭---------------------‬‬‬‬‬

0935 جمت - تباين أداء المؤشرات الكويتية بنهاية تعاملات الثلاثاء وسط تحفظ من المتعاملين في السوق وتنفيذ عمليات جني أرباح على الأسهم المضاربة التي كانت ترفع المؤشر الرئيسي في الجلسات المنصرمة حسبما أفاد محللون.

وأغلق المؤشر السعري منخفضا 0.39 بالمئة عند 5797.77 نقطة فيما صعد مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.43 بالمئة إلى 923.13 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن انخفاض المؤشر الرئيسي للبورصة عائد لانخفاض أسعار النفط التي عادت مرة أخرى "لمرحلة عدم اليقين" نتيجة للتغيرات السريعة في كل لحظة.

وهبطت أسعار النفط أكثر من ثلاثة بالمئة اليوم ليصل سعر برميل برنت إلى 52 دولارا بعد أن أظهرت بيانات رسمية أن قطاع الصناعات التحويلية في الصين الذي يعد محرك اقتصاد أكبر مستهلك للطاقة في العالم انكمش بأسرع وتيرة في ثلاث سنوات.

وأضاف صبري أن الأسهم القيادية ترتفع لأن مستويات أسعارها اصبحت الآن تدعو للشراء "فنحن أمام أسعار لهذه الأسهم لم يكن يحلم بها المتداولون."

وأعرب عن قلقه من تحول الأسهم القيادية "ذات الوزن الكبير والأداء الجيد" إلى أسهم مضاربية تتغير أسعارها وفقا لرغبات المضاربين.

كان محللون قالوا لرويترز إن الأسهم القيادية بالسوق بدأت تستعيد عافيتها بعد الضغوط النزولية التي تعرضت لها خلال الشهر الماضي.

وبنهاية التعاملات ارتفعت أسهم بنك الكويت الوطني يرتفع 1.3 بالمئة وأغذية 3.7 بالمئة وبيتك 1.7 بالمئة وطيران الجزيرة 2.3 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم زين 1.35 بالمئة وأجيليتي 1.7 بالمئة ومشاريع الكويت 1.7 بالمئة وبنك بوبيان 2.5 بالمئة

--------------------

0830 جمت - ارتد مؤشر سوق الأسهم السعودي صاعدا بعد نزوله أمس مدعوما بمكاسب أسهم البتروكيماويات والبنوك فيما تراجعت البورصة المصرية بعد مكاسب قوية سجلتها أمس بدعم من كشف أعلنته إيني الإيطالية لحقل عملاق للغاز في البلاد.

وصعد المؤشر السعودي 0.19 بالمئة إلى 7535.16 نقطة.

وقاد الارتفاعات سهما الراجحي وجبل عمر بمكاسب 0.7 بالمئة لكل منهما.

وقفز سهم الطيار 2.13 بالمئة بعدما أكد العضو المنتدب المستقيل ناصر الطيار إنه سيحتفظ بحصته في المجموعة التي أسسها دون تغيير.

وزادت اسهم سابك والمراعي وجرير وبنك الرياض والإنماء بنسب تراوحت بين 0.3 و0.7 بالمئة.

في المقابل انخفضت اسهم الأهلي التجاري وموبايلي 0.9 بالمئة والبحري 1.8 بالمئة وينساب 1.2 بالمئة وساب 0.7 بالمئة وبنك البلاد واحدا بالمئة.

وفي القاهرة فتح المؤشر الرئيسي للبورصة على ارتفاع قبل ان يتحول سريعا للهبوط ويفقد 0.6 بالمئة إلى 7211.4 نقطة متأثرا بخسائر التجاري الدولي.

وكان محللون تحدثت معهم رويترز قالوا إن قوى البيع على عدد من الأسهم القيادية بصدارة التجاري الدولي هي المسيطرة على السوق وإن المؤشر قد يواصل النزول حتى 7000 نقطة على المدى القصير ليختبر قوى شراء عند هذا المستوى.

وسجل سهم التجاري الدولي أكبر الخسائر على المؤشر وانخفض 1.2 بالمئة تلاه سهما جي.بي اوتو والمصرية الكويتية بخسائر 2.8 بالمئة و1.6 بالمئة على الترتيب.

ونزل سهم السويدي 0.3 بالمئة رغم نمو صافي أرباح أكبر شركة مدرجة لصناعة الكابلات في العالم العربي بنسبة 450.3 بالمئة في الربع الثاني من العام.

في المقابل ارتفعت أسهم طلعت مصطفى وحديد عز ومدينة نصر للإسكان وهيرميس وسوديك وبالم هيلز وبايونيرز وجلوبال تليكوم بنسب تراوحت بين 1.4 و 3.3 بالمئة.

-------------------

0705 جمت - استهلت معظم أسواق الخليج تعاملاتها على ارتفاع اليوم الثلاثاء بفعل صعود أسعار النفط اثناء الليل لكنها سرعان ما بددت مكاسبها لتعود إلى الهبوط بعدما هبطت مؤشرات الأسهم الرئيسية في آسيا بفعل بيانات ضعيفة من الصين.

وزادت أسعار العقود الآجلة للنفط ما يربو على ثمانية بالمئة في وقت متأخر أمس الاثنين على الرغم من أنها تراجعت حوالي ثلاثة بالمئة في التعاملات الآسيوية صباح اليوم الثلاثاء.

وساهم في تلك القفزة تعليق لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قالت فيه إنها تعتزم الحديث مع منتجين آخرين لتحقيق أسعار معقولة للنفط بالإضافة إلى تعديل بالخفض لبيانات إنتاج الخام الأمريكي من قبل إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

لكن البورصات الخليجية اقتفت أثر الأسهم العالمية بدلا من اقتقاء أثر النفط اليوم الثلاثاء. وتراجعت الأسهم الآسيوية ويبدو أن الأسهم الأوروبية ستحذو حذوها بعد أن أظهر مسحان أن قطاع الصناعات التحويلية في الصين وقع في قبضة أسوأ تراجع منذ عدة سنوات مما أثار مخاوف جديدة بشأن الاقتصاد الصيني.

ونزل مؤشر دبي 0.4 في المئة ومنيت معظم الأسهم بخسائر على الرغم من أن سهم داماك خالف الاتجاه وقفز 0.9 بالمئة مدعوما بتوزيع أرباح متوقعة يبدو أن المساهمين سيوافقون عليها على الأرجح في 15 سبتمبر أيلول.

وفقد مؤشر أبوظبي 0.9 في المئة وتراجع مؤشر بورصة الدوحة 0.8 في المئة. وتراجع سهم إزدان القابضة القطرية وسهم البنك التجاري القطري 2.1 بالمئة بفعل جني الأرباح بعد الصعود في الفترة التي سبقت إعادة توازن مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة الذي زاد من وزن البورصتين في نهاية يوم أمس الاثنين.

وهبطت بورصة مسقط 0.1 في المئة.

---------------------

0635 جمت - ارتفعت الأسهم القيادية في بورصة الكويت صباح اليوم حيث صعد مؤشر كويت 15 بنسبة 0.79 في المئة إلى 926.4 نقطة بينما استقر المؤشر الرئيسي عند 5820 نقطة.

وقال عدنان الدليمي المحلل المالي لرويترز إن الأسهم القيادية خضعت لضغوط خلال الشهر الماضي ما تسببب بهبوط أسعارها وهي تستعيد عافيتها مع بداية شهر جديد مبينا أن بعض هذه الأسهم مرهون لدى بنوك مقابل قروض للشركات والمحافظ والصناديق وهبوطها لمستويات كبيرة يؤثر سلبا على جودة الأصول المرهونة.

واضاف أن هناك حالة من التحفظ في السوق كما أن الأسهم المضاربية التي كانت ترفع المؤشر الرئيسي خلال الايام الماضية تتم عليها عمليات جني أرباح حاليا ما تسبب في استقرار هذا المؤشر.

وارتفعت أسهم بنك الكويت الوطني ومجموعة الصناعات الوطنية 1.3 في المئة وزين 1.4 في المئة وبيتك 1.7 في المئة.

وهبطت أسهم بنك بوبيان 1.4 في المئة وأريد 3.8 في المئة وطيران الجزيرة 1.1 في المئة. (تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below