بورصات الشرق الأوسط ترتفع مع صعود الأسهم العالمية

Wed Sep 9, 2015 2:01pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - ارتفعت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الأربعاء في مواكبة للأسهم العالمية متجاهلة بشكل كبير أسعار النفط التي تراجعت بعدما بددت مكاسبها المبكرة.

وصعدت الأسهم العالمية اليوم بقيادة الأسهم اليابانية التي ارتفعت ثمانية في المئة مع توقعات بمزيد من التحفيز الاقتصادي في الصين وهو ما طمأن المستثمرين القلقين من الاضطرابات التي شهدتها السوق في الآونة الأخيرة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 2.3 في المئة مع صعود معظم الأسهم على قائمته. وزاد سهم البنك الأهلي التجاري أكبر مصرف في المملكة 3.2 في المئة وكان أحد الداعمين الرئيسيين للمؤشر. وارتفع سهم مصرف الراجحي 2.6 في المئة.

وربما يستفيد قطاع البنوك في السعودية من الرفع المرتقب لأسعار الفائدة بالولايات المتحدة في الأشهر القادمة. ولا تدر الودائع تحت الطلب في المملكة أي فائدة وعادة ما تسير السياسة النقدية السعودية على خطى نظيرتها الأمريكية نظرا لربط الريال بالدولار.

وقالت البلاد المالية في مذكرة أمس الثلاثاء "ربما يشدد مجلس الاحتياطي الاتحادي سياسته النقدية في الربع الأخير من العام الحالي وهو ما قد يؤثر إيجابيا على هوامش الائتمان للبنوك السعودية نظرا لأن الودائع تحت الطلب تشكل 69 في المئة من إجمالي الودائع."

وارتفع مؤشر سوق دبي 1.4 في المئة. وكان سهما داماك العقارية وأملاك للتمويل العقاري الأكثر تداولا في السوق بعدما قالت داماك إنها أطلقت ثلاثة مشروعات جديدة ووقعت اتفاقا مع أملاك لتقديم قروض عقارية لمشتري عقاراتها.

وصعد سهم أملاك 3.8 في المئة لكن سهم داماك أغلق منخفضا 0.3 في المئة بعدما صعد بنحو 2.2 في المئة أثناء الجلسة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي اثنين في المئة مع صعود معظم الأسهم على قائمته. وارتفع سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) 4.4 في المئة وسهم الدار العقارية ثلاثة في المئة.   يتبع