بورصة مصر تغلق مرتفعة بعد إقالة حكومة محلب والسعودية تتراجع

Sun Sep 13, 2015 12:56pm GMT
 

1245 جمت - أنهت بورصة مصر معاملات اليوم الأحد على ارتفاع ولكن وسط تداولات هزيلة بعد إقالة حكومة إبراهيم محلب ودعوة شريف إسماعيل وزير البترول لتشكيل حكومة جديدة في أكبر البلدان العربية سكانا.

وفي الرياض تراجع المؤشر السعودي 0.65 بالمئة بعد أن كان مرتفعا بأكثر من واحد بالمئة في مستهل تداولات اليوم عقب اعلان مؤسسة فايننشال تايمز لمؤشرات الأسواق اضافة السعودية إلى قائمة المراقبة تمهيدا لاحتمال رفع تصنيفها إلى مرتبة سوق ناشئة وذلك عقب فتح البورصة السعودية أمام المستثمرين الأجانب في يونيو حزيران.

ومن شأن ضم البورصة السعودية إلى مؤشرات فايننشال تايمز وام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة أن يدفع الصناديق الخاملة إلى ضخ استثمارات بمليارات الدولارات في السعودية وإن كانت عملية الضم هذه ستستغرق سنوات على الأرجح.

وفي القاهرة كسب المؤشر المصري الرئيسي 0.61 بالمئة ليغلق عند 7082 نقطة والثانوي 1.3 بالمئة ليغلق عند 387.2 نقطة.

وبلغت قيم التداول 205.588 مليون جنيه. ومالت معاملات الأجانب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات المصريين والعرب إلى البيع واستحوذت معاملات المصريين على 93 بالمئة من التداولات والمؤسسات على 59.5 بالمئة.

وكسبت أسهم أوراسكوم للاتصالات 1.5 بالمئة والتجاري الدولي 0.75 بالمئة وبالم هيلز 0.5 بالمئة وإعمار مصر 3.4 بالمئة وعامر جروب 1.4 بالمئة.

وقال محسن عادل من بايونيرز لتداول صناديق الاستثمار "شدة نقص السيولة في السوق تحتاج لمعالجة جذرية. التغيير الوزاري قد يساعد السوق على الصعود على المدى المتوسط."

وقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس استقالة حكومة رئيس الوزراء إبراهيم محلب وكلف وزير البترول والثروة المعدنية في الحكومة المستقيلة شريف إسماعيل بتشكيل الحكومة الجديدة خلال أسبوع.

وشارك في الصعود أسهم سوديك 0.9 بالمئة وهيرميس 0.4 بالمئة بينما نزلت أسهم العربية للأقطان 0.8 بالمئة وطلعت مصطفى واحدا بالمئة وحديد عز 0.2 بالمئة.   يتبع