المؤشر السعودي يغلق منخفضا للجلسة السابعة تحت وطأة خسائر البنوك

Sun Sep 20, 2015 1:36pm GMT
 

1320 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الأحد على انخفاض للجلسة السابعة على التوالي متأثرا بخسائر الأسهم القيادية بصدارة البنوك وسط استمرار هبوط النفط وضعف التداولات قبل بداية عطلة عيد الأضحى.

ونزل المؤشر 1.4 بالمئة إلى 7366 نقطة متجاهلا قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير.

وسجلت البنوك أكبر الخسائر على المؤشر ونزل مؤشر القطاع 2.2 بالمئة.

ويقول محللون إن هناك حالة من القلق بين المتعاملين من انكشاف البنوك على مجموعة بن لادن التي أمر العاهل السعودي بإيقاف تصنيفها ومنعها من الدخول في مشروعات جديدة على خلفية سقوط رافعة بالحرم المكي.

وسجل سهما الإنماء والسعودي الفرنسي أكبر الخسائر على المؤشر وانخفضا 4.5 بالمئة و3.8 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت أسهم صافولا والراجحي وبنك البلاد وجبل عمر والعربي الوطني وساب والأهلي التجاري وبنك الرياض وسامبا بين 0.9 و 7.9 بالمئة بنهاية الجلسة.

وهبط سهم المتحدة للتأمين التعاوني 4.5 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها استلمت بلاغا بشأن تعويضات عن حادث الحرم المكي حيث سقطت رافعة تخص شركة مجموعة بن لادن للمقاولات المؤمن عليها لدى الشركة وإنها عينت مقدري خسائر مرخصين من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي لتقييم الأضرار الناجمة عن الحادث الذي أدى لمقتل ما يربو على مئة شخص وإصابة عشرات آخرين.

وقالت الشركة إن الخسائر الناجمة عن هذا الحادث معاد تأمينها لدى معيدي التأمين وفقا للأصول وبنسبة تفوق 98 بالمئة وأوضحت أن القيمة التقديرية والأثر المالي المترتب على الحادث سوف يظهر في النتائج المالية للربع الأخير من 2015.

في المقابل ارتفعت أسهم الاتصالات السعودية 0.4 بالمئة والمتقدمة 1.1 بالمئة والحكير 2.6 بالمئة وحلواني إخوان 6.5 بالمئة.   يتبع