مشتريات الأجانب تدعم بورصة مصر بعد عطلة العيد وتباين أسواق الخليج

Mon Sep 28, 2015 3:36pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - ارتفعت سوق الأسهم المصرية بدعم من مشتريات المستثمرين الأجانب مع استئناف عملها اليوم الاثنين بعد عطلة طويلة بمناسبة عيد الأضحى بينما تباين أداء البورصات الخليجية مع استمرار انخفاض أسعار النفط.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.9 بالمئة عن مستواه عند الإغلاق يوم الثلاثاء الماضي لينهي الجلسة عند 7409 نقاط وسط تداولات نشطة وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات المستثمرين العرب والأجانب مالت إلى الشراء.

وصعد سهم عامر جروب 5.4 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها حصلت على موافقة الجهات التنظيمية على خطة أعلنتها من قبل بخصوص تقسيمها إلى شركتين والتي قالت إنها ستوفر المزيد من الفرص التجارية وستعزز أسهمها. وستتولى بورتو -إحدى الشركتين الناتجتين عن التقسيم- مشروعات من بينها منتجعات ونواد صحية.

وزاد سهم البنك التجاري الدولي اثنين بالمئة إلى 54.01 جنيه في أعلى تداول له خلال نحو ثلاثة أشهر. وأبقت إن.بي.كيه كابيتال في تقرير لها يوم الأحد على توصيتها بشراء السهم مع قيمة عادلة قدرها 64.40 جنيه.

ووجدت السوق دعما أيضا في سهم العربية لحليج للأقطان الذي صعد 3.7 بالمئة.

وكانت المعنويات أضعف بكثير في منطقة الخليج المصدرة للبترول مع هبوط خام القياس العالمي مزيج برنت اثنين بالمئة لينزل عن 48 دولارا للبرميل بفعل مخاوف من ضعف آفاق الاقتصاد العالمي.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.8 بالمئة مع استمرار تركيز التعاملات على أسهم المضاربة المنخفضة السعر التي يفضلها المستثمرون الأفراد المحليون. ومع عودة المزيد من المستثمرين إلى السوق بعد عطلة عيد الأضحى ارتفع حجم التداول عن مستواه يوم الأحد الذي كان الأدنى منذ أبريل نيسان 2013 لكنه ظل منخفضا.

وتراجع سهم بيت التمويل الخليجي الذي كان الأكثر تداولا في السوق 0.2 بالمئة بينما خسر سهم إعمار العقارية ذو الثقل 1.1 بالمئة.   يتبع