مشتريات المؤسسات المحلية والأجانب تصعد ببورصة مصر

Thu Mar 10, 2016 12:41pm GMT
 

1235 جمت - صعدت البورصة المصرية بقوة في ختام التعاملات اليوم الخميس بدعم من مشتريات المتعاملين الأجانب والمؤسسات المحلية على الأسهم القيادية وسط زيادة كبيرة في السيولة.

وارتفع المؤشر المصري الرئيسي ثلاثة بالمئة ليغلق عند 6563.65 نقطة بينما زاد المؤشر الثانوي 0.2 بالمئة ليغلق عند 354.45 نقطة.

وبلغت قيم التداول 972.630 مليون جنيه وهي أعلى مستوى للتداول خلال الشهور القليلة الماضية.

ومالت معاملات المصريين والأجانب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات العرب إلى البيع. واستحوذ المصريون على 75.8 بالمئة من المعاملات والأجانب على 14.6 بالمئة والمؤسسات على 53.65 بالمئة.

وزادت أسهم التجاري الدولي 5.6 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 1.6بالمئة وهيرميس 2.8 بالمئة فيما قفز سهم المصرية للاتصالات 7.2 بالمئة بعد أن اقترحت الشركة توزيع 0.75 جنيه للسهم عن أرباح 2015.

وقال عيسى فتحي من القاهرة لتداول الأوراق المالية لرويترز صباحا "الارتفاعات القوية اليوم نتيجة مباشرة لقرارات المركزي الأخيرة. القرارات أعطت حيوية ونشطت السيولة في السوق. هناك ثقة بأن الشركات ستكون قادرة على الاستيراد والتصدير بسهولة أكثر مما كانت عليه في السابق."

وقفزت أسهم حديد عز 20.8 بالمئة والحديد والصلب المصرية 9.1بالمئة بعد أن قال وزير الصناعة المصري أمس الأربعاء إنه تقرر خفض سعر إمدادات الغاز إلى مصانع الحديد والصلب من سبعة دولارات إلى 4.5 دولار كل مليون وحدة حرارية.

وكسبت أسهم جلوبال 3.5 بالمئة وإعمار مصر 3.6 بالمئة وبايونيرز 1.7 بالمئة والقلعة 0.8 بالمئة بينما نزلت أسهم طلعت مصطفى 0.4 بالمئة والنساجون الشرقيون 0.8 بالمئة.

  يتبع