أسواق الأسهم الخليجية تتراجع مع هبوط النفط مجددا ومصر تغلق على ثبات

Sun Apr 3, 2016 3:46pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 3 أبريل نيسان (رويترز) - هبطت أسواق الأسهم الخليجية اليوم الأحد مع تراجع خام القياس العالمي مزيج برنت دون 39 دولارا للبرميل بينما بددت البورصة المصرية مكاسبها المبكرة.

وانخفض خام برنت ثلاثة في المئة الأسبوع الماضي رغم أنه أنهى الربع الأول من العام مرتفعا ستة في المئة. واستجابة لذلك تراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.6 في المئة إلى 6126 نقطة مسجلا أدنى مستوياته في خمسة أسابيع ومخترقا مستوى دعما فنيا عند 6202 نقطة والذي سجله في منتصف مارس آذار.

واعتبارا من اليوم الأحد تبدأ البورصة السعودية جلسة التداول الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي (0700 بتوقيت جرينتش) وتغلق الساعة الرابعة عصرا بالتوقيت المحلي بأقل نصف ساعة في الفتح والإغلاق وذلك في إطار الجهود المبذولة لتطوير السوق وربط حركة التعاملات مع البورصات الأخرى في المنطقة.

وانخفض مؤشر قطاع البتروكيماويات 2.2 في المئة. ومع الإعلان المرتقب للنتائج المالية للربع الأول من العام خلال أسابيع قليلة يتوقع محللون مزيدا من الضغوط على أرباح الشركات في القطاع بعدما خفضت الحكومة الدعم على الغاز المستخدم كلقيم في نهاية العام الماضي لتوفير أموال. وتتوقع الأهلي كابيتال ومقرها الرياض انخفاض صافي ربح القطاع 9.7 في المئة في 2016 إلى 20 مليار ريال (5.33 مليار دولار).

وهناك أيضا غموض حول السياسة الاقتصادية. وأبلغ ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وكالة بلومبرج في مطلع الأسبوع بأن صندوق الاستثمارات العامة سيسيطر في نهاية المطاف ما يزيد عن تريليوني دولار جزئيا من خلال بيع حصة في أرامكو السعودية النفطية الحكومية العملاقة لتوفير مزيد من الدعم المالي للقيام بمزيد من الاستثمارات وتحقيق عائدات أعلى للحكومة.

وهناك قلق بشأن كيفية إدارة تلك الخطة وتأثيرها على سوق الأسهم.

وقال محلل من جدة "يبدو أن المستثمرين الأفراد يريدون الاحتفاظ ببعض الأموال في الوقت الحاضر حتى تتضح ملامح خطة التحول الوطني."

وهبط مؤشر أسهم قطاع التأمين والتي يفضلها المضاربون ليوم واحد 3.9 في المئة.   يتبع