تباين أسواق الخليج وتصحيح بمصر وسط بيع من المستثمرين المحليين

Mon Apr 11, 2016 3:19pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 11 أبريل نيسان (رويترز) - شهدت بورصتا السعودية ومصر تصحيحا اليوم الاثنين بينما ارتفعت أسواق الأسهم في أبوظبي وقطر بدعم من القطاع العقاري.

ومع عدم إعلان أي شركة كبيرة عن نتائج أعمالها الفصلية تراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 بالمئة إلى 6312 نقطة مبددا بعض مكاسب أمس الأحد التي بلغت 1.4 بالمئة في ظل بيع لجني الأرباح.

وهبط سهم المراعي 1.3 بالمئة بعد أن صعد 3.6 بالمئة أمس الأحد بعدما سجلت الشركة ارتفاعا طفيفا في صافي ربح الربع الأول من العام.

وانخفض سهم جرير للتسويق وهي شركة تجزئة عملاقة تبيع الإلكترونيات والأدوات المكتبية 0.4 بالمئة مبددا مكاسبه المبكرة.

وقال محمد العقيل رئيس مجلس إدارة جرير لتلفزيون سي.ان.بي.سي العربية مساء الأحد إن شركته ستمضي قدما في خطط للتوسع في 2016 تبدأ بإطلاق فرعين جديدين في الربع الثاني من العام. وتخطط جرير أيضا للتوسع في دول خليجية أخرى وفي شمال أفريقيا.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.3 بالمئة متراجعا من أعلى مستوياته في خمسة أشهر الذي سجله يوم الأحد مع قيام المتعاملين المحليين بجني الأرباح في أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة التي شكلت معظم مكاسب السوق على مدى الأربعة أسابيع الأخيرة.

وتراجع سهم شركة الاستثمار شعاع كابيتال 3.7 بالمئة بعد أن صعد 40 بالمئة على مدى شهر. وشهد سهما أرابتك ودريك آند سكل للإنشاءات موجة بيع وهبطا 1.7 و1.6 بالمئة على الترتيب.

لكن سهم الاتحاد العقارية وهي شركة تطوير عقاري متوسطة الحجم ارتفع 0.6 بالمئة مسجلا مكاسب لأربع جلسات متتالية.   يتبع