أسهم السعودية تقفز مع إعلان إصلاحات وأداء ضعيف لباقي الخليج

Mon Apr 25, 2016 4:34pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 25 أبريل نيسان (رويترز) - تعافت البورصة السعودية من خسائرها المبكرة وقفزت 2.5 بالمئة اليوم الاثنين مع إعلان ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن إصلاحات اقتصادية في المملكة المعتمدة على النفط.

وكشف الأمير محمد عن إعادة هيكلة لصندوق الاستثمارات العامة الحكومي ليصبح قوة استثمارية دولية وبيع مزمع لحصة تقل عن خمسة بالمئة في شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية وإعادة هيكلة وزارة الإسكان لزيادة المنازل لمحدوي الدخل ونظام "البطاقة الخضراء" لتمكين المغتربين من قضاء وقت أطول في المملكة.

لكن التفاصيل كانت قليلة وقال كثير من المحللين إن تنفيذ بعض تلك الإصلاحات سيكون صعبا لكن سوق الأسهم صعدت بفعل الشعور بأن الحكومة تعمل بجدية لحل المشكلات التي تواجه الاقتصاد.

وقال شاكيل ساروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار البحرينية "السمة الرئيسية لرؤية 2030 هي تنويع موارد الاقتصاد السعودي وتحريره وإصلاحه والحد من الاعتماد على دخل النفط بشكل تدريجي."

وارتفع حجم التداول لأعلى مستوياته منذ أغسطس آب 2015.

وقال محمد الشماسي رئيس إدارة الأصول لدى دراية المالية التي مقرها الرياض "أعتقد أن تلك الرؤية لديها الكثير لتقدمه وأنا متفائل لكن التحدي الأكبر سيكون التنفيذ."

وأضاف أن قفزة سوق الأسهم قد لا تستمر لكنه أشار إلى عوامل أخرى دعمت أداء البورصة في الأسابيع القليلة الماضية مثل بينها قوة أسعار النفط والنتائج الفصلية القوية بشكل عام.

ودفعت أسهم البنوك السوق للصعود مع إعلان خطة الإصلاحات حيث يعتقد المستثمرون أن الخصخصة ستفيد المؤسسات ذات الأنشطة المصرفية الاستثمارية الكبيرة.   يتبع