مقدمة 1-أرباح طيران الإمارات تقفز 56% في 2015 بدعم من انخفاض النفط

Tue May 10, 2016 9:05am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ماثيو سميث

دبي 10 مايو أيار (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة طيران الإمارات اليوم الثلاثاء أن صافي الربح السنوي للشركة من عمليات الطيران قفز 56 بالمئة حيث ساعد هبوط أسعار النفط على تخفيض نفقات التشغيل.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم خلال مؤتمر صحفي إن رابع أكبر شركة طيران في العالم من حيث عدد الركاب الدوليين حققت ربحا قدره 7.1 مليار درهم (1.93 مليار دولار) في السنة المالية التي انتهت في 31 مارس آذار.

وانخفضت فاتورة الوقود التي تدفعها الشركة بنسبة 31 بالمئة على أساس سنوي إلى 19.7 مليار درهم وشكلت ما يصل إلى 26 بالمئة من تكاليف التشغيل مقابل 35 بالمئة في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وساعد تقلص تكلفة الوقود وزيادة عدد الركاب بنسبة ثمانية بالمئة إلى 51.9 مليون راكب في تعويض الضغوط الناتجة عن تحركات الصرف الأجنبي. وانخفضت الإيرادات أربعة بالمئة إلى 85 مليار درهم في 2015 بعد خسائر ستة مليارات درهم بسبب سعر الصرف.

وقال بن سعيد الذي يشغل أيضا منصب رئيس مجلس الإدارة إنه يتوقع أن يظل تدني أسعار الخام سلاحا ذو حدين إذ سيكون إيجابيا فيما يتعلق بنفقات التشغيل ولكنه سيكون في الوقت ذاته أمرا سلبيا فيما يتعلق بالأنشطة الدولية وثقة المستهلكين.

أضاف أن ارتفاع الدولار أمام العملات الرئيسية سيظل يمثل تحديا إلى جانب الخطر المحدق المتمثل في الحماية التجارية في بعض الدول من دون أن يحدد.

وقالت أكبر مشتر لطائرات ايرباص ‭‭A380‬‬ في العالم إن صافي ربح مجموعة الإمارات الأوسع والتي تضم طيران الإمارات وشركة دناتا ارتفعت 50 بالمئة إلى 8.2 مليار درهم في 2015 في الوقت الذي هبطت فيه تكلفة التشغيل الإجمالية ثمانية بالمئة خلال الفترة ذاتها.

وبلغ حجم إيرادات المجموعة 92.9 مليار درهم في 2015 بانخفاض نسبته ثلاثة بالمئة عن 2014.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة إنها ستوزع 2.5 مليار درهم على مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية التي تمثل وعاء الاستثمار الحكومي والتي تمتلك شركة الطيران وحصصا في شركات حكومية أخرى في دبي. ودفعت المجموعة 2.6 مليار درهم عن العام السابق. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)