تراجعات قوية للأسهم المصرية بعد تخفيض ستاندرد آند بورز

Sun May 15, 2016 12:48pm GMT
 

1235 جمت - هبطت الأسهم المصرية بقوة خلال معاملات اليوم الأحد وسط تداولات هزيلة وضغوط بيعية من قبل المتعاملين المحليين بعد تخفيض ستاندرد آند بورز توقعاتها للتصنيف الائتماني لمصر إلى سلبية من مستقرة وتبقي التصنيف عند -‭‭‭B‬‬‬‬‬‬‬‬.

وانخفض المؤشر المصري الرئيسي 1.96 بالمئة ليغلق عند 7373 نقطة والمؤشر الثانوي 0.61 بالمئة ليغلق عند 368.41 نقطة.

وبلغت قيم التداول 282.457 مليون جنيه وهي الأقل منذ 24 فبراير شباط.

ومالت معاملات المصريين والعرب إلى البيع بينما اتجهت معاملات الأجانب إلى الشراء. واستحوذ المصريون على 94.3 بالمئة من المعاملات والأجانب على 2.8 بالمئة والمؤسسات على 68 بالمئة.

وهبطت أسهم أوراسكوم للاتصالات 2.8 بالمئة وطلعت مصطفى 6.1 بالمئة وجلوبال 2.9 بالمئة وبالم هيلز 4.03 بالمئة.

وقال كريم عبد العزيز من الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار "نقص السيولة وخفض ستاندرد آند بورز تصنيفها لمصر وراء النزول اليوم."

وعدلت ستاندرد آند بورز توقعاتها للتصنيف الائتماني لمصر إلى سلبية من مستقرة وقالت إن التعافي الاقتصادي في مصر سيستمر على الأرجح في التأثر بنقص العملات الأجنبية وضغوط التمويل الخارجية والمالية.

وخسرت أسهم التجاري الدولي 2.2 بالمئة وهيرميس 1.99 بالمئة وإعمار مصر 5.7 بالمئة وبايونيرز 0.55 بالمئة وأوراسكوم كونستراكشون 0.87 بالمئة.

وألغت البورصة جميع المعاملات التي جرت في جلسة اليوم على سهم بلتون المالية القابضة.   يتبع