السيولة الأجنبية ترفع بورصة مصر والخليج يفقد قوة الدفع

Wed May 18, 2016 3:59pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 18 مايو أيار (رويترز) - رفعت الصناديق الأجنبية بورصة مصر للجلسة الثانية على التوالي اليوم الأربعاء حسبما أظهرته بيانات السوق بينما فقدت أسواق الأسهم الخليجية قوة الدفع مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح.

وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة القاهرة 1.2 بالمئة بعدما صعد 1.9 بالمئة أمس الثلاثاء لتبلغ مكاسب 2016 تسعة بالمئة. وزاد سهم جلوبال تليكوم المفضل لمديري الصناديق الأجنبية 1.1 بالمئة.

وقال مدير صندوق في القاهرة "يبدو أن مديري الصناديق الأجانب يشعرون الآن بالارتياح تجاه أسعار الصرف الحالية ويجدون السوق جذابة عند المستويات الحالية مقارنة مع الأسواق الناشئة الأخرى."

وفي منطقة الخليج بدد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مكاسبه المبكرة في الساعة الأخيرة للتداول.

وقال متعامل في جدة "في الوقت الحاضر مازالت الأسواق تتحرك في نطاق ضيق جدا على الأقل حتى إعلان مزيد من التفاصيل بشأن الخطة الاقتصادية رؤية المملكة 2030."

وصعد سهم المتقدمة للبتروكيماويات اثنين بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن خطط لزيادة رأس المال المساهم به 20 بالمئة لتعزيز النمو في المستقبل. وقالت الشركة إنها أوصت بتوزيعات أرباح نقدية بواقع 0.75 ريال للسهم عن الربع الأول من العام.

وقالت الأهلي كابيتال في مذكرة "نتوقع أن توزع الشركة أرباحا بواقع ثلاثة ريالات للسهم لعام 2016. وعلى أساس سنوي فإن التوزيعات ستبلغ ستة بالمئة."

ويبلغ نطاق توزيعات الأرباح أربعة إلى تسعة بالمئة لشركات البتروكيماويات السعودية بحسب بيانات لرويترز.   يتبع