صعود أسهم السعودية وقطر بعد اتفاق أوبك والمنتجين غير الأعضاء

Sun Dec 11, 2016 2:09pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 11 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حققت أسواق الأسهم في السعودية وقطر مكاسب واسعة النطاق اليوم الأحد بعد يوم من توصل منتجي النفط من أوبك وخارجها إلى اتفاق هو الأول لهم منذ 2001 لكبح إنتاج النفط معا في مسعى لرفع الأسعار.

ولم يتضح ما إذا كانت أسعار النفط سترتفع أكثر استجابة للاتفاق ويعتقد مديرو صناديق كثيرون إن أسهم البتروكيماويات السعودية أصبت مسعرة تسعيرا عادلا بعد انتعاشها في الأسابيع الستة الأخيرة.

لكن اتفاق منتجي النفط دعم شراء جديدا في الأسهم ليرتفع المؤشر العام السعودي 1.1 بالمئة إلى 7198 نقطة مسجلا أعلى إقفال له هذا العام وفي معاملات كثيفة.

صعد مؤشر قطاع البتروكيماويات السعودي 2.4 بالمئة إذ قد يعزز ارتفاع أسعار النفط هوامش الربح. وارتفع سهم الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) أربعة بالمئة بعد أن قالت إن شركة تابعة لها وقعت عقدا مع إي تيك الكورية الجنوبية لمشروع يتكلف 542.6 مليون ريال (144.6 مليون دولار) لرفع كفاءة العمليات بمصنع ميثانول لها في الجبيل.

وقفز سهم الخضري للإنشاءات بالحد الأقصى اليومي عشرة بالمئة في معاملات كثيفة إلى 12.95 ريال مقتربا من مستوى المقاومة الفنية الرئيسي عند ذروة مايو أيار 13.10 ريال.

تدعمت الأسهم في الأيام الأخيرة بفضل مؤشرات على أن الحكومة تسدد مستحقات متأخرة لقطاع الإنشاءات وهو ما قد يساعد الخضري مباشرة إلى جانب الدعم غير المباشر المتمثل في تحسين السيولة بالاقتصاد ومساعدة بعض المشاريع المعطلة في المضي قدما. وقد يسهل ارتفاع أسعار النفط على الحكومة تدبير الأموال لتلك المدفوعات.

وصعدت أيضا بعض أسهم قطاع التأمين التي يفضلها المضاربون الأفراد المحليون ليرتفع سهم وفا للتأمين 6.4 بالمئة.

وفي قطر زاد المؤشر 1.3 بالمئة إلى 10188 نقطة متجاوزا مستوى المقاومة الفنية عند متوسط 200 يوم للمرة الأولى منذ أوائل نوفمبر تشرين الثاني لكن أحجام التداول ظلت متواضعة.   يتبع