بورصات السعودية والكويت ومصر تتراجع ودبي تصعد بدعم أرامكس

Mon Jan 30, 2017 4:18pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 30 يناير كانون الثاني (رويترز) - تباين أداء أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الاثنين مع تراجع الأسهم التي حققت أكبر مكاسب الأسبوع الماضي بفعل جني الأرباح بينما ارتفعت بورصة دبي مدعومة بنتائج فصلية قوية من أرامكس للخدمات اللوجستية.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.7 في المئة منهيا موجة صعود استمرت سبع جلسات متتالية. وتراجع 12 سهما من أسهم 14 شركة بتروكيماويات مدرجة بالبورصة مع انخفاض العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت قرب 55 دولارا للبرميل. وأغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) متراجعا 0.8 في المئة.

لكن سهم نماء للكيماويات قفز 9.1 في المئة لتبلغ مكاسبه منذ يوم الأربعاء 31.5 في المئة. وفي الأسبوع الماضي أعلنت شركة الكيماويات التي تسجل خسائر عن خطة تعاف تتضمن زيادة رأس المال في نهاية المطاف لتمويل إنتاج كيماويات متخصصة وزيادة الطاقة الإنتاجية.

وزاد سهم التعدين العربية السعودية (معادن) 1.2 في المئة بعدما قفز 5.3 في المئة في الجلسة السابقة بفعل أنباء عن تقدم أحرزته الشركة في توسعة عملياتها في الفوسفات والبوكسيت.

وقال محللون لدى الراجحي المالية إن النتائج المالية لمعادن جاءت جيدة في الربع الأخير من العام الماضي إلا أنه قد تكون هناك مخاطر في الأمد القريب جراء ضعف أسعار السلع الأولية وخصوصا الألومنيوم.

وهبط مؤشر سوق الكويت 1.5 في المئة مسجلا أكبر انخفاض يومي له خلال عام. وحققت السوق التي تشهد عادة تعاملات هزيلة أداء أفضل من بقية بورصات المنطقة وصعدت 19 في المئة منذ بداية العام في تداولات مكثفة جدا.

وهبطت أسهم معظم الشركات الكبرى اليوم مع تراجع سهمي بنك الكويت الوطني وأجيليتي للخدمات اللوجستية 1.3 في المئة لكل منهما.

ومن المتوقع أن تعلن الحكومة الكويتية في وقت لاحق اليوم الاثنين تفاصيل خطتها للتنمية الاقتصادية في الأجل الطويل. وصعدت السوق الأسبوع الماضي تحسبا لذلك وربما تكون عرضة لجني أرباح بعد الإعلان.   يتبع