بورصات الشرق الأوسط تتراجع مع هبوط النفط والسوق الكويتية تقفز

Wed Mar 22, 2017 4:51pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 22 مارس آذار (رويترز) - هبط معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الأربعاء مقتفية أثر تراجع البورصات العالمية مع انخفاض أسعار النفط مقتربة من 50 دولارا للبرميل لكن بورصة الكويت قفزت في تداول مكثف من المستثمرين الأفراد المحليين.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.2 في المئة وسط انخفاض أحجام التداول مع هبوط أسهم جميع شركات البتروكيماويات المدرجة وعددها 14 شركة ماعدا واحدة بنسبة لا تقل عن واحد في المئة. وانخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ذو الثقل في السوق واحدا في المئة.

وهبط سهم اتحاد الخليج للتأمين التعاوني 3.2 في المئة بعدما أوصى مجلس إدارة الشركة بخفض رأس المال المساهم به إلى 150 مليون ريال (40 مليون دولار) من 220 مليون ريال من خلال إلغاء سبعة ملايين سهم.

وفي الأيام الماضية أعلن عدد من شركات التأمين الصغيرة خططا لتقليص الخسائر وتحسين هياكل رأس المال من خلال خفض رأس المال المساهم به. ورغم ذلك يتوقع كثير من المستثمرين منافسة حامية في القطاع تعزز عمليات الاندماج في المستقبل القريب ويتخارجون من مراكز حتى تتضح الصورة بشكل أكبر.

وانخفض سهم أسواق عبد الله العثيم التي تدير متاجر سوبرماركت 0.7 في المئة بعدما أوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيعات أرباح نقدية تبلغ ريالين للسهم عن 2016. وجاءت التوزيعات أعلى من العام السابق لكنها تقل عن توقعات السوق. وتوقع محللون لدى الأهلي كابيتال توزيعات أرباح بواقع 2.3 ريال للسهم.

لكن سهم جبل عمر للتطوير العقاري ارتفع 1.5 في المئة بعدما قالت الشركة إنها وقعت اتفاقية لبيع ثلاثة فنادق ومركز تسوق لصندوق عقاري مقابل ستة مليارات ريال(1.6 مليار دولار). وستؤجر الشركة الأصول وتديرها وستستخدم حصيلة البيع في خفض ديون قائمة وتمويل مشروعات أخرى.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.6 في المئة. وهبط سهم أرابتك للبناء 0.7 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق بينما انخفض سهم سوق دبي المالي، البورصة الوحيدة المدرجة في منطقة الخليج، بنسبة 2.3 في المئة.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.7 في المئة تحت ضغط جني الأرباح في بعض الأسهم القيادية التي حققت مكاسب في الجلسة السابقة.   يتبع