أبوظبي تقود مكاسب بورصات المنطقة ومصر تصعد بدعم مشتريات الأجانب

Tue Apr 4, 2017 2:41pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 4 أبريل نيسان (رويترز) - ارتفعت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء حيث حققت بورصة أبوظبي أكبر مكاسب بفضل تعاملات مكثفة في أسهم بنك جديد ناجم عن عملية اندماج بينما دفعت مشتريات الأجانب البورصة المصرية للصعود.

وقفز سهم بنك أبوظبي الأول الذي تمخضت عنه عملية اندماج تمت في الآونة الأخيرة 4.8 في المئة في تداول مكثف للغاية وهو ما دفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للصعود 1.8 في المئة.

لكن سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) تراجع 5.3 في المئة مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح بعدما قفز السهم 24 في المئة منذ يوم الأحد.

وأعلنت طاقة اليوم الثلاثاء أن هيئة مياه وكهرباء أبوظبي التي تديرها الحكومة زادت حصتها فيها إلى 74 في المئة من 52.38 في المئة.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.6 في المئة مدعوما بمكاسب حققتها أسهم شركات كبيرة ومتوسطة الحجم ليواصل مكاسبه بعدما صعد 1.4 في المئة أمس الاثنين.

وارتفع سهم إعمار العقارية، التي بنت أعلى برج في العالم، 1.2 في المئة بينما صعد سهم بنك دبي الإسلامي 1.8 في المئة.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.5 في المئة متعافيا من خسائر محدودة تكبدها أثناء الجلسة. وارتفع سهم مصرف الريان المتخصص في المعاملات الإسلامية 3.2 في المئة بعدما هبط في الجلسة السابقة ثلاثة في المئة مع تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح.

لكن سهم بنك قطر الدولي الإسلامي تراجع 4.5 في المئة مع تداوله اليوم بدون الحق في توزيعات الأرباح.   يتبع