مبيعات الأجانب تواصل النزول ببورصة مصر للجلسة الرابعة

Mon Feb 18, 2013 12:43pm GMT
 

1235 جمت - ضغطت مبيعات المتعاملين الاجانب والعرب على المؤشرات المصرية لتتراجع للجلسة الرابعة على التوالي وسط سيولة ضعيفة ومع استمرار الاضطرابات السياسية في البلاد.

ولم تنجح مكاسب أوراسكوم للانشاء بعد تقديم شركة أو.سي.آي ان.في الهولندية عرض شراء لحصص الاقلية في السوق بسعر 280 جنيها للسهم في مواجهة الضغوط البيعية من قبل المتعاملين وسسط تعاملات محدودة على السهم.

وبعد ان صعد سهم اوراسكوم للانشاء نحو 1.4 بالمئة صباحا تقلصت مكاسبه لاحقا ليغلق مرتفعا 0.8 بالمئة فقط.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر 0.1 بالمئة ليغلق عند 5690.8نقطة والمؤشر الثانوي 0.94 بالمئة الى 487.96 نقطة.

وبلغت قيم التداول 354.530 مليون جنيه.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الاوراق المالية "القلق من الأحداث السياسية مازال يسيطر على أذهان المتعاملين."

وانخفضت أسهم اوراسكوم للاتصالات 3.1 بالمئة وهيرميس 2.4 بالمئة وبايونيرز 2.3 بالمئة وجهينة 2.1 بالمئة.

وقال النجار "رفض قانون مجلس النواب والعصيان المدني في بورسعيد يوجه رسائل سلبية للمتعاملين."

وقال شهود عيان إن مشجعين لكرة القدم بمدينة بورسعيد الساحلية المصرية حاولوا أمس الأحد فرض عصيان مدني في المدينة التي قتل فيها 42 شخصا أواخر بناير كانون الثاني خلال احتجاجات تلاها فرض حالة الطواريء وحظر تجول ليلي.   يتبع