بورصة أبوظبي تسعى لإدراج شركات خاصة كبيرة لجذب المستثمرين

Tue Feb 26, 2013 3:57pm GMT
 

من ستانلي كارفالو

أبوظبي 26 فبراير شباط (رويترز) - قال راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية اليوم الثلاثاء إن البورصة تسعى لإدراج أسهم بعض الشركات الخاصة الكبيرة في الإمارة لتعزيز السيولة في السوق ولضمان أن يعكس مؤشرها الوضع الاقتصادي بشكل أفضل.

وقال البلوشي للصحفيين إنه من المزمع إطلاق جولات ترويجية للإدراج في وقت لاحق هذا العام في منطقة الخليج ولندن لجذب مزيد من المستثمرين إلى أبوظبي.

وأضاف أن تلك الشركات مماثلة تماما للشركات المساهمة العامة لكنها "ترتدي قبعة الشركات الخاصة" وحث على إدراجها ليصبح المؤشر أكثر واقعية.

وذكر البلوشي أن الشركات الجديدة ستدرج أسهمها في البورصة كأسهم لرأس المال من المستوى الثاني دون الحاجة لإجراء طرح عام أولي لكنه لم يذكر تفاصيل. وتجري حاليا محادثات مع هيئة الأوراق المالية والسلع وهي الجهة التنظيمية للسوق ويتوقع البلوشي الحصول على الموافقة.

ولم يسم البلوشي الشركات التي تستهدف البورصة إدراجها لكن شركات مثل منازل العقارية والمستثمر الوطني والقدرة القابضة تعد كبيرة مثل شركات مدرجة غير أن أسهمها متداولة فقط في السوق غير الرسمية بحسب دراسة حديثة لسوق أبوظبي للأوراق المالية.

ويشكل المستثمرون من دولة الامارات حاليا ما يزيد على 60 في المئة من أحجام التداول في أبوظبي. وارتفع مؤشر السوق الذي تحركه بشكل كبير الشركات المالية والعقارية 9.5 في المئة في 2012 وتبلغ القيمة الرأسمالية للسوق 249.5 مليار درهم (67.9 مليار دولار).

وقال البلوشي إنه بمقتضى المبادرة سيصبح مصرف الامارات المركزي بنك التسوية الرئيسي اعتبارا من النصف الثاني من هذا العام بدلا من بنك أبوظبي الوطني.

وأضاف أن سوق أبوظبي للأوراق المالية تخطط أيضا لتقديم خدمات التسجيل للشركات مثل تنظيم الاجتماعات العامة السنوية وتوزيعات الأرباح النقدية لتضيف مصدرا جديدا للإيرادات. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)