الأسهم المصرية تتراجع بفعل مبيعات الأجانب

Tue Mar 5, 2013 12:47pm GMT
 

1235 جمت - واصلت الأسهم المصرية انخفاضها الحاد للجلسة الثانية على التوالي اليوم الثلاثاء بضغط من مبيعات المتعاملين الأجانب مع تنامي المخاوف بشأن مناخ الاستثمار في مصر بعد منع الرئيس التنفيذي لأكبر شركة مقيدة في السوق من السفر بسبب خلافات ضريبية مع الحكومة.

وهبط المؤشر الرئيسي 2.5 بالمئة ليغلق عند 5241.2 نقطة وتراجع المؤشر الثانوي 1.3 بالمئة الى 450.98 نقطة.

وبلغت قيم التداول 295.515 مليون جنيه.

وقال كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لصناديق الاسهم في الاهلي لإدارة صناديق الاستثمار "نقوم الان باقتناص الصفقات في السوق وسط التراجع الحاد لأسعار الاسهم. هناك مخاوف لدى المتعاملين من أوضاع البلاد وتفاقمت بعد قرار منع الرئيس التنفيذي لأورسكوم للانشاء من السفر."

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن النائب العام منع ناصف ساويرس الرئيس التنفيذي لأوراسكوم للانشاء ووالده أنسي ساويرس من السفر بسبب نزاع ضريبي مع الحكومة.

وهوت أسهم التجاري الدولي 3.8 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 3.7 بالمئة وهيرميس 2.4 بالمئة.

ومنذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط عام 2011 تمر مصر باضطراب سياسي تتخلله احتجاجات عنيفة وتراجع اقتصادي وانفلات أمني.

وانخفضت أسهم المصرية للاتصالات وأوراسكوم للانشاء 1.6 بالمئة والقلعة 1.4 بالمئة وحديد عز 1.04 بالمئة.

وتوقع عبد العزيز "صعود السوق خلال معاملات الغد بعد التراجع الشديد على مدار الجلسات الماضية."   يتبع