تراجع سهم أوراسكوم للإنشاء المصرية بسبب خلاف ضريبي

Thu Mar 14, 2013 3:09pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 14 مارس آذار (رويترز) - هوى سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة المصرية ذو الثقل لأدنى مستوياته في ثلاثة أشهر اليوم الخميس بفعل قلق من خلاف ضريبي مستمر مع الحكومة وهو ما أثر على البورصة في حين أغلقت بورصات الخليج متباينة قبيل عطلة نهاية الأسبوع.

ويخشى المستثمرون من عدم اتمام صفقة شراء أو.سي.آي إن.في الهولندية حصص المساهمين في أوراسكوم للإنشاء بسبب الاتهامات بالتهرب الضريبي.

وعقدت أوراسكوم للإنشاء اجتماعين مع مصلحة الضرائب المصرية هذا الأسبوع دون التوصل لنتائج حاسمة. وقالت مصادر إن اجتماعا آخر تقرر عقده يوم 17 مارس اذار الجاري. ونظم العاملون بالشركة احتجاجا أمس الاربعاء رفضا للاتهامات الضريبية.

وقدمت أو.سي.آي إن.في المدرجة في أمستردام عرضا في يناير كانون الأول لشراء جميع أسهم أوراسكوم للإنشاء.

وقال محلل في القاهرة "عرض أوراسكوم للإنشاء الإلزامي يتأثر بقضايا مثل الضرائب التي تعقد العرض."

وأضاف "يبدو من المرجح ألا تحصل أوراسكوم للإنشاء على موافقة على العرض في وقت قريب."

وامتد الأثر السلبي لأسهم قيادية أخرى فتعرضت لضغوط بيع من مستثمرين أجانب.

وتراجع سهما البنك التجاري الدولي وأوراسكوم تليكوم كل بنسبة 2.3 بالمئة. وهبط مؤشر البورصة المصرية 2.1 بالمئة مسجلا أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر.   يتبع