بورصتا الإمارات تسجلان مستويات قياسية

Thu Apr 25, 2013 11:58am GMT
 

1250 جمت - ارتفعت بورصتا الإمارات إلى مستويات لم تشهدها منذ سنوات مع ارتفاع أحجام التداول لكن يبدو أن الأسعار بلغت غايتها وقد تشهد عملية تصحيح وشيكة.

وارتفع مؤشر بورصة دبي 1.1 بالمئة إلى 2076 نقطة وهو أعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2009 مع ارتفاع أحجام التداول إلى أعلى مستوياتها في أسبوعين. وصعد المؤشر 27.9 بالمئة منذ بداية العام.

ويسجل مؤشر بورصة دبي الآن 76.7 على مؤشر القوة النسبية ويعتبر 70 أو أكثر مؤشرا على مبالغة في الشراء.

وقال سانكار كايلاسام مدير إدارة الأصول في شركة بادر لأسواق المال "الأسواق الإماراتية تشهد نموا محموما بعض الشيء .. انها تتجاوز مستوى العوامل الأساسية المؤثرة على الشركات لذلك يجب التحذير من عملية تصحيح."

وأضاف "إذا لاحقت الأساسيات هذا النمو ستتدفق المزيد من الأموال طويلة الأجل على السوق."

وبعد بداية بطيئة اليوم الخميس زاد زخم التعاملات وكان سهم بنك الإمارات دبي الوطني الداعم الرئيسي للسوق بارتفاع 2.2 بالمئة. وارتفع سهم البنك 78.9 بالمئة حتى الآن هذا العام وأعلن ارتفاعا تجاوز التوقعات بنسبة 31 بالمئة في أرباحه في الربع الأول من العام قبل بدء جلسة التداول.

وارتفعت ستة اسهم بأكثر من ثلاثة بالمئة منها سهم سوق دبي المالي بنسبة 3.5 بالمئة ودريك اند سكل بنسبة 3.6 بالمئة.

وصعد مؤشر ابوظبي واحدا بالمئة إلى 3288 نقطة وهو أعلى مستوى إقفال منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008 ليرتفع حتى الآن هذا العام بنسبة 25 بالمئة. ويسجل حاليا 82.9 على مؤشر القوة النسبية.

وفي قطر هبط المؤشر 0.7 بالمئة إلى 8593 نقطة ليبلغ ارتفاعه منذ بداية العام 2.8 بالمئة. وهو بذلك ثاني أسوأ مؤشر في منطقة الخليج من حيث الأداء بعد البحرين.   يتبع