مؤشر الكويت يغلق على أعلى مستوى منذ يوليو 2009

Sun May 19, 2013 10:12am GMT
 

0955 جمت - أغلق مؤشر بورصة الكويت الرئيسي اليوم الأحد مرتفعا 1.51 في المئة ليصل إلى 8021.28 نقطة وهو أعلى مستوى له منذ يوليو تموز 2009 وذلك تزامنا مع هدوء سياسي قد ينهي أزمة عاشتها الكويت خلال الأيام الماضية.

وارتفع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.1 في المئة إلى 1087.76 نقطة.

وقالت صحف كويتية اليوم إن نوابا في البرلمان يقومون حاليا بإقناع زملائهم بتأجيل استجوابين مقدمين ضد وزيري الداخلية والنفط إلى دور الانعقاد المقبل وهو ما سيشيع قدرا من الهدوء السياسي الذي تفتقر له الساحة الكويتية ما يسمح بتمرير تشريعات اقتصادية وربما المضي قدما في تنفيذ بعض مشاريع خطة التنمية الحكومية.

وقال ناصر النفيسي مدير مركز الجمان للدراسات لرويترز إن اختراق حاجز ثمانية آلاف نقطة "يعطي جرعة تفاؤل.. ونتوقع أن يصل إلى تسعة آلاف نقطة قبل نهاية العام الحالي.. وربما بعد ثلاثة أو أربعة أشهر.. من يدري."

ووصف النفيسي هذا الارتفاع للسوق بأنه "مستحق" نظرا للهبوط الحاد الذي مني به منذ 2008 حتى العام الماضي معتبرا أن غالبية الأسهم المرتفعة تستحق الارتفاع لكن بعضا منها لا يستحق ذلك.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات إن اختراق حاجز ثمانية آلاف نقطة يعني "أن كرة الثلج تكونت.. وهي تمشي وتكبر أكثر وأكثر.. نفسيا هناك ثقة كبيرة في السوق حاليا."

وأضاف الدليمي أن هدوء الوضع السياسي أشاع "جوا من الارتياح" لدى المتداولين وجنب السوق التأثيرات السلبية.

وبنهاية الجلسة ارتفعت أسهم ميادين 9.62 في المئة وأبيار 8.77 في المئة والإثمار 4.05 في المئة والمستثمرون 7.7 في المئة.

بينما هبطت أسهم زين 1.4 في المئة وبنك بوبيان 1.54 في المئة والبنك الأهلي 1.85 في المئة.   يتبع