المؤشر المصري يرتفع صباحا بعد تحرير الجنود المختطفين بسيناء

Wed May 22, 2013 9:07am GMT
 

0904 جمت - ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية في مستهل جلسة اليوم بفضل ما وصفه محللون بأجواء إيجابية في السوق عقب تحرير سبعة جنود مختطفين في سيناء.

وارتفع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 5429.6 نقطة كما صعد المؤشر الثانوي بالنسبة ذاتها إلى 450.4 نقطة.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للوساطة في الأوراق المالية "من المتوقع أن تدعم الأخبار الإيجابية بتحرير الجنود المختطفين أداء المؤشر خلال الجلسة...نتوقع أن يستهدف مستوى 5450 نقطة."

واستقبل الرئيس محمد مرسي الجنود الذين أطلق سراحهم اليوم بعدما خطفهم إسلاميون متشددون في شبه جزيرة سيناء. وأفادت مصادر أمنية بان إطلاق سراحهم جاء بعد محادثات توسط فيها شيوخ قبائل.

وصعد سهم المجموعة المالية - هيرميس 0.97 بالمئة بعدما سجل أكبر بنك استثمار في مصر قفزة نسبتها 27 بالمئة في أرباح الربع الأول لتصل إلى مليون جنيه (14.04 مليون دولار) من 77.016 مليون جنيه قبل عام.

وتوقع النمر "بداية تجميع على السهم تدفعه لمستويات مرتفعة مرة أخرى بعد تراجعه خلال الأسام الماضية."

وسجل سهم هيرميس ثاني أكبر مكاسب صباح اليوم على المؤشر الرئيسي بعد سهم التجاري الدولي الذي قفز 1.45 بالمئة.

كما صعدت أسهم طلعت مصطفى 0.5 بالمئة وبايونيرز 0.9 بالمئة والقلعة 0.8 بالمئة.

وبين 30 سهما مدرجة على المؤشر الرئيسي لم يتراجع صباحا سوى سهم المصرية للاتصالات الذي خسر 0.15 بالمئة.   يتبع