أوراسكوم للإنشاء يهبط بالبورصة المصرية بعد عنف

Sun Jul 28, 2013 3:44pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 28 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت البورصة المصرية اليوم الأحد متأثرة بشكل رئيسي بهبوط سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة ذي الثقل بينما استبعد محللون أن يكون ذلك بسبب أعمال عنف نتج عنها سقوط عشرات القتلى من المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي.

وفتح المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية على ارتفاع ثم تراجع ليغلق منخفضا 0.7 بالمئة في تعاملات ضعيفة. وفي الأسبوع الماضي سجل المؤشر أعلى مستوى له في شهرين بعدما صعد 20 بالمئة منذ أواخر يونيو حزيران لآمال في تحسن إدارة الاقتصاد بعد الإطاحة بمرسي.

وقتلت قوات الأمن عشرات الأشخاص في نهاية الأسبوع وقد يقع مزيد من العنف مع استمرار اعتصام مؤيدي مرسي. لكن محللين ومتعاملين يقولون إن المستثمرين مستعدون لاستيعاب مثل هذا العنف ما داموا يعتقدون أنه لن يعرقل انتقال مصر إلى الحكم المدني في الأشهر المقبلة.

وقال عمرو رضا مساعد نائب الرئيس للمبيعات الدولية لدى فاروس لتداول الأوراق المالية "الناس متفائلون ... كان العنف متوقعا والمحرك الرئيسي هو تأكيد الجيش بأنه سيمضي قدما في خريطة الطريق" مشيرا إلى خطة انتقالية التي تهدف لإجراء انتخابات برلمانية في غضون نحو ستة أشهر.

ودفع السوق للهبوط اليوم انخفاض سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة خمسة بالمئة إلى 238.50 جنيه مصري بعد انقضاء مهلة عرض شراء من الشركة الشقيقة أو.سي.آي ان.في المدرجة في هولندا.

وأقبل المستثمرون على الشراء خلال مدة العرض البالغ سعره 255 جنيها للسهم وذلك بهدف جني الأرباح لكن هذا الحافز اختفى اليوم.

وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب اشتروا أسهما أكثر مما باعوا اليوم.

وفي الكويت ارتفع مؤشر السوق 0.2 بالمئة محققا مكاسب للجلسة التاسعة على التوالي وأعلى مستوى إغلاق له منذ الثالث من يونيو حزيران.   يتبع