دبي تتراجع 7% في أكبر خسارة منذ أزمة 2009

Tue Aug 27, 2013 10:25am GMT
 

1005 جمت - تعرضت سوق دبي لأكبر انخفاض في يوم واحد منذ أزمة ديون شركات الإمارة في نوفمبر تشرين الثاني 2009 مع اتجاه المستثمرين الأفراد للبيع تخوفا من تحرك عسكري دولي ضد سوريا.

وانحدر مؤشر دبي سبعة بالمئة ليغلق عند 2550 نقطة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 57.7 بالمئة. وقال محللون كثيرون إن الصعود القوي للسوق في وقت سابق هذا العام يعرضها لنوبات عنيفة من جني الأرباح.

لكن من غير الواضح إن كانت السوق بصدد اتجاه نزولي ممتد فالاقتصادات المحلية والخليجية قوية والقطاع العقاري لدبي يتعافى من تداعيات الأزمة.

وتصدرت دبي الخسائر بين بورصات الشرق الأوسط وأبلت على نحو أسوأ بكثير من الأسواق الناشئة في أنحاء العالم حيث تراجع مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة 1.3 بالمئة.

وقال ياسر مكي مدير الثروات بالريان للوساطة المالية في قطر "سياسيا المنطقة في فوضى والمخاوف من حرب في سوريا كبيرة.

"لكن حجم التراجع غير منطقي والناس تبالغ في رد الفعل لأن العوامل الأساسية المحلية قوية وحتى إذا نشبت حرب فلا أتوقع أن تؤثر تأثيرا كبيرا على دول الخليج."

-----------------------------

  يتبع