دبي تدرج أول سهم جديد منذ 4 سنوات لكنه لم يجتذب تعاملات

Tue Oct 8, 2013 3:55pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أدرجت دبي أول سهم جديد خلال ما يزيد على أربع سنوات اليوم الثلاثاء لكنه لم يجتذب تعاملات وهو ما يشير إلى أن تعافي السوق من انهيار عام 2008 لا يزال محدودا.

وتم إدراج أسهم بنك لندن والشرق الأوسط وهو أكبر بنك متخصص في المعاملات الإسلامية في بريطانيا في بورصة ناسداك دبي وهي البورصة الصغرى بين بورصتي الإمارة.

وقال البنك إن اختياره لدبي يظهر التزامه بتوسعة أنشطته في الشرق الأوسط. وأعلنت دبي في وقت سابق هذا العام عن خطط لجعل الإمارة مركزا رئيسيا للتمويل الإسلامي.

لكن السهم لم يجتذب تداولات في اليوم الأول لإدراجه وهو ما يرجع فيما يبدو إلى ضآلة حجم الطرح وعدم دراية المستثمرين بالبنك. وأظهر الموقع الالكتروني لبورصة ناسداك دبي أنه جرى عرض 100 ألف سهم من أسهم البنك للبيع بسعر 2.20 دولار للسهم وهو ما يقل عن سعر الإدراج البالغ 2.61 دولار لكنه لم يجتذب مشترين.

وتظهر الأسهم التي أدرجها البنك وعددها 195.7 مليون سهم من خلال شركة قابضة أن قيمته السوقية تبلغ نحو 510 ملايين دولار.

وكان الإدراج السابق في دبي لسهم دريك آند سكل للمقاولات في أوائل 2009. ولم تشهد دبي إدراجات منذ ذلك الحين مع انهيار أسعار العقارات وتفجر أزمة ديون الشركات في الإمارة.

وفي هذا العام تعافت أسعار الأسهم بشكل كبير مع تعافي القطاع العقاري في الإمارة وكانت بورصة دبي من أفضل أسواق الأسهم أداء في العالم إذ ارتفع مؤشرها 72 في المئة منذ بداية العام.

وإضافة إلى بنك لندن والشرق الأوسط تخطط شركتان أصغر نسبيا مقرهما دولة الامارات لإجراء طرح عام أولي في بورصة ناسداك دبي. لكن الإدراجات الكبيرة للأسهم ومن بينها عمليات الطرح الأولي في سوق دبي المالي البورصة الرئيسية للإمارة لم تستأنف بعد.   يتبع